القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تعاملي مع زوجك المتعصب لكرة القدم بهذه الطريقة

مشهور عن الرجال عند انتمائهم لفريق كرة القدم معين أنهم لا يتوقفون عند حد الهواية والتسلية والتفضيل بل يتطرقون إلى ما هو أكثر من ذلك، ومن الممكن أن يتسبب التعصب في مشكلات كثيرة للشخص وخاصة في منزله.

كيف تتعاملين مع زوجك المتعصب لكرة القدم ؟

لا يستوعب الزوج فكرة أن معظم النساء لا يهوون كرة القدم ولا يفضلون مشاهدة المباريات، لذا إذا كان زوجك من المتعصبين حاولي جمع معلومات عامة عن هذه اللعبة وعن فريقه حتى يكون بينكما لغة حوار تجذبه للحديث معك.

إذا كنت أيضا من مشجعي الكرة ولديك فريق آخر تنتمين إليه، لا داعي للمضاربات والمشاحنات طيلة الوقت بسبب انتمائكما المختلف، وتجنبي الحوار عن فريق بعينه والأفضل أن يكون النقاش في العموم لا تخص فريق.

ابتعدي تماما عن الاستخفاف به وبهوايته أو فريقه، لأن ذلك قادر على عمل مشكلة بينكما تكون أثارها على المدى الطويل هو الصمت الزوجي لأنه سيتجنب حديثك فيما بعد.

تجنبي مناقشته في أي أحاديث تطرق إلى قرارات مصيرية يوم مباراة فريقه أو بعد خسارة الفريق، هناك إحصائيات أثبتت أنه يوجد عدد لا بأس به من حالات الطلاق بسبب الكرة، فابتعدي عن حديثه أثناء المباريات.

شجعيه وإن لم تكوني على دراية كافية بالكرة ولكن حاولي أن تكوني بجانبه أثناء المشاهدة، واظهري له اهتمامك بما يهتم به ليشاركك اهتماماتك.

لكل شخص طقوس خاصة عند مشاهدة المباريات الخاصة بفريقه، ساعديه على الحفاظ على هذه الطقوس ولا تعكرين صفوه وقتها، فهذا سيزيد احترامه وتقديره لأفعالك وتتحسن العلاقة بينكما.

احذري انتقاد ردود أفعاله أثناء مشاهدة المباراة أو بعدها بل احتفظي بتعليقك لنفسك حتى لا يفهم ويؤخذ ضدك بأنك تتهكمين على شخصيته.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر