النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

تصفيات أمريكا الجنوبية تفقد بريقها بعد غياب ثلاثي برشلونة

تصفيات أمريكا الجنوبية تفقد بريقها بعد غياب ثلاثي برشلونة image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

عادة ما تمنح تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم الفرصة لعشاق اللعبة لمتابعة عدد من أبرز النجوم الدوليين للوقوف على مستوياتهم في بلادهم وفي ظل أساليب لعب مختلفة، ولكن انطلاق التصفيات هذه المرة، المقرر غداً الخميس، ربما يفتقد الكثير من بريقه مع غياب ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز وخاميس رودريجيز.

ويشارك في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا عشرة منتخبات من بينها البرازيل والأرجنتين وأوروجواي، ويلتقي كل فريق الآخر ذهاباّ وإياباّ، لتتأهل في النهاية المنتخبات الأربعة صاحبة أعلى عدد من النقاط بينما يخوض المنتخب صاحب المركز الخامس ملحقاّ فاصلاّ أمام منتخب من الأوقيانوس لحسم المتأهل منهما للنهائيات.

وتبدو المباراة الأبرز في الجولة الأولى، المقررة في سانتياجو بين منتخب البرازيل ومضيفه تشيلي الذي توج بأول لقب له في بطولة كبيرة عندما أحرز بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2015) في يوليو الماضي.

وربما لم يستعد المنتخب البرازيلي، الذي يدربه المدير الفني كارلوس دونجا، توازنه حتى الآن بعد الهزيمة الكارثية التي مني بها أمام نظيره الألماني 1/7 في الدور قبل النهائي من بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ففي كوبا أمريكا 2015، لم ينجح المنتخب البرازيلي في تجاوز دور الثمانية، وتضاعفت أزمته مع تلقي نجمه البارز نيمار عقوبة الإيقاف مباراتين بسبب توجيه إهانة لحكم.

وعلى الجانب الآخر، يتمتع منتخب تشيلي بثقة ومعنويات عالية بعد تتويجه الثمين بلقب كوبا أمريكا في سانتياجو.

وبعد غياب أليكسيس سانشيز عن مستواه في كوبا أمريكا، تتطلع الجماهير في تشيلي الآن إلى ما سيقدمه في التصفيات بعد أن سجل ثنائية لأرسنال الإنجليزي أمس الأول الاثنين، كما تتطلع لعودة آرتورو فيدال بعد تعافيه من إصابة في الركبة.

وقال المخضرم داني ألفيش الظهير الأيمن للمنتخب البرازيلي: “إنّهم يتمتعون بالثقة ولديهم لاعبون أكفاء.. منتخب تشيلي يعيش واحدة من أروع الفترات، ولكن كل مباراة تحمل قصة مختلفة.”

وفي بوينس آيرس، يستضيف المنتخب الأرجنتيني نظيره الإكوادوري في غياب ميسي بسبب الإصابة، وكذلك في غياب جونزالو هيجواين الذي استبعده المدير الفني جيراردو مارتينو من قائمة المنتخب.

ومن الناحية النظرية، يبدو المنتخب الأرجنتيني المرشح الأوفر حظاً للفوز في ظل تواجد عناصر مثل سيرجيو أجويرو، الذي سجل مؤخراً خماسية لمانشستر سيتي خلال مباراة واحدة، وكارلوس تيفيز واللاعب الشاب باولو ديبالا.

وقال خافيير ماسكيرانو إنّه “لا يجب استغلال غياب ميسي كمبرر لشيء”، وأضاف: “سنكون بحاجة إلى مساهمة أكبر من كل لاعب آخر، لأننا نفتقد اللاعب لأكثر أهمية بالنسبة لنا.. لكننا كنا بدونه من قبل، وأدى الفريق بشكل جيد.”

ويتطلع المنتخب الأرجنتيني لتقديم انطلاقة جيدة على أمل تحقيق الأهداف في النهاية، ففي العامين الماضيين خسر الفريق في الدور النهائي بكل من بطولتي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا وكوبا أمريكا 2015 أمام تشيلي.

ويخوض منتخب أوروجواي اختباراً صعباً أمام نظيره البوليفي في لاباز، في غياب نجميه سواريز وإدينسون كافاني.

ولا يزال سواريز يخضع لعقوبة إيقاف بسبب “عض” لاعب منافس خلال كأس العالم 2014 وسيغيب عن صفوف منتخب أوروجواي في مبارياته الأربع الأولى بالتصفيات، بينما يغيب كافاني عن أول مباراتين بعدما طرد خلال كوبا أمريكا.

ويستضيف المنتخب الكولومبي نظيره البيروفي في بارانكيا في غياب خاميس رودريجيز المصاب ليعتمد الفريق على النجم راداميل فالكاو رغم غيابه عن مستواه المعهود في الوقت الحالي.

ورغم العروض الرائعة التي قدمها المنتخب الكولومبي في كأس العالم 2014، قدّم الفريق مشاركة مخيبة للآمال في كوبا أمريكا، ويأمل الآن في أن يعود إلى المسار الصحيح من خلال التصفيات.

وفي سيوداد جوايانا، يستضيف منتخب فنزويلا نظيره الباراجوياني في مباراة بين فريقين خارج إطار الترشيحات شيئاً ما.

فتعد فنزويلا الدولة الوحيدة بقارة أمريكا الجنوبية التي لا تحتل فيها كرة القدم الصدارة بقائمة الرياضات الأكثر شعبية، ولم يسبق لها المشاركة في نهائيات كأس العالم.

أما باراجواي فقد غابت عن نهائيات كأس العالم 2014 بعد أن شاركت أربع مرات متتالية، وتتطلع إلى العودة بعدما صعدت إلى الدور قبل النهائي في كوبا أمريكا.

وتقام الجولة الثانية من مباريات تصفيات أمريكا الجنوبية يوم الثلاثاء من الأسبوع المقبل، مع استمرار غياب أبرز النجوم أيضا، حيث تلتقي البرازيل مع فنزويلا وباراجواي مع الأرجنتين وأوروجواي مع كولومبيا وبيرو مع تشيلي والإكوادور مع بوليفيا.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع