النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

تشيلي وسامباولي اقتنصا الفرصة الفريدة للتتويج بلقب كوبا أمريكا

تشيلي وسامباولي اقتنصا الفرصة الفريدة للتتويج بلقب كوبا أمريكا image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

كانت “فرصة فريدة” ولم يهدرها الفريق.. كسر منتخب تشيلي لكرة القدم حاجز النحس الذي لازمه كثيراً في تاريخ مشاركاته ببطولات كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) وأحرز أكبر إنجاز رياضي في تاريخ هذا البلد.

وأكد المنتخب الحالي لتشيلي أنه “أفضل فريق في تاريخ بلاده” بعدما انتزع اللقب مساء أمس السبت بالتغلب على نظيره الأرجنتيني 4 / 1 بركلات الترجيح في المباراة النهائية للبطولة التي أسدل عليها الستار أمس في تشيلي.

وقال أرتورو فيدال لاعب وسط يوفنتوس الإيطالي ونجم منتخب تشيلي “إنه فوز مستحق لمنتخب تشيلي.. الشعب التشيلي كان بحاجة لمثل هذا النصر”.

وألقى منتخب تشيلي بهذا خلف ظهره سنوات عديدة من الاخفاق وأحرز الفريق أول لقب لبلاده في البطولات الكبيرة.

وحتى قبل تتويجه باللقب مساء أمس ، كانت نجاحات الفريق قاصرة على إحراز المركز الثاني في كوبا أمريكا أربع مرات إضافة لفوز الفريق “الأحمر” بالمركز الثالث في بطولة كأس العالم 1962 التي استضافتها بلاده.

وقال مارسيلو دياز لاعب خط وسط الفريق “قضينا سنوات عديدة دون الفوز بأي شيء. أجيال عديدة للغاية لم تحقق أي إنجاز للفريق. ربما كانت هذه هي الفرصة الأخيرة ونحن لم نهدرها”.

وأوضح فيدال ، قبل بداية البطولة ، “نحرص جميعاً في الفريق على هدف التتويج باللقب. هذه هي الفرصة المناسبة ،ولدينا الفريق القادر على هذا”.

وسبق لكل من فيدال وجاري ميديل وماوريسيو إيسلا وأليكسيس سانشيز أن خسروا مع المنتخب التشيلي أمام نظيره الأرجنتيني في المربع الذهبي لبطولة كأس العالم للشباب (تحت 20 عاماً) ولكنهم ثأروا لأنفسهم وتوّجوا باللقب القاري.

وشكّل هؤلاء اللاعبون الأربعة مع حارس المرمى كلاوديو برافو قائد منتخب تشيلي وخورخي فالديفيا العمود الفقري للفريق في البطولة الحالية بقيادة المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي الذي استفاد كثيراً من عمل مواطنه مارسيلو بييلسا المدير الفني الأسق للمنتخب التشيلي.

ووضح تأثر منتخب تشيلي بعمل وأسلوب بييلسا ومن بعده سامباولي من خلال السيطرة الواضحة على مجريات اللعب في مباراة الأمس والضغط على المنافس والاستحواذ على الكرة والرقابة المحكمة على ليونيل ميسي نجم المنتخب الأرجنتيني.

وتوّج منتخب تشيلي أمس باللقب الغالي في مواجهة منافسه التقليدي العنيد المنتخب الأرجنتيني علماً بأن الفوز الوحيد السابق لمنتخب تشيلي على الأرجنتين في المباريات الرسمية تحقق في عام 2008 تحت قيادة بييلسا وكان ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وتمسك سامباولي بالفرصة الفريدة في كوبا أمريكا 2015 وصفح عن فيدال الذي ألقت الشرطة القبض عليه بعد حادث سيارة تسبب فيها لقيادته السيارة تحت تأثير الكحوليات وذلك خلال فعاليات الدور الأول للبطولة.

ورغم الانتقادات التي تعرض لها ، أصر سامباولي على بقاء فيدال مع الفريق للحفاظ على استقرار الفريق من أجل تحقيق الهدف الذي سعى له الجميع وهو الفوز باللقب.

وقال فيدال ، الذي سجل إحدى ركلات الترجيح في مباراة النهائي أمام الأرجنتين أمس ، في وقت سابق من البطولة “إننا فريق جيد وشاب وتطور مستوانا كثيراً من الاحتراف الخارجي. نخوض البطولة على أرضنا. إنه الوقت المناسب للتتويج باللقب”.

وقال زميله مارسيلو دياز “تشيلي استحقت التتويج باللقب. لدينا مقومات النجاح ولم نفشل هذه المرة”.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع