القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تشجيع الجماهير السبب.. جمال بلماضي يثير غضب المصريين من جديد

روتانا – أحمد المرسي

“قد تعتبرونني مجنوناً ولكنني أريد التتويج بكأس أفريقيا” كان هذا أحد أشهر التصريحات التي أطلقها جمال بلماضي قبل بدء بطولة كأم الأمم الأفريقية 2019 المقامة في مصر، وأثارت انتباه الكثيرين.

ولكن يبدو أن هذه المرة قد استطاع أن يحقق النصر الذي هزه داخلياً، فكان أول تصريح له بعد الفوز على السنغال أمس في المبارة النهائية من الكأس، حيث فاز منتخبه بنتيجة واحد صفر وحصل على الكأس: “صنعنا التاريخ، هذه أول كأس أمم إفريقية نفوز بها خارج أراضينا”.

واستكمل بلماضي تصريحاته: “لدينا كرة قدم، نحن شعب يعشق كرة القدم وواجهنا خصماً قوياً كان يلعب كأس العالم الأخيرة”.

“بلماضي” لم يكن يستطيع التخلي عن مناوشاته طوال البطولة وقبلها وحتى بعدها، وامتازت تصريحاته بإثارة الجدل، خاصة بين الجماهير المصرية الذين شجعوا المنتخب العربي المتأهل بعد خروج الفراعنة من دوري الـ16.

وقبل المباراة النهائية صرح “بلماضي” البالغ من العمر 43 عاماً: “نحن لدينا جماهيرنا التي أتت لتشجيعنا”، معربًا أنه لا يهمه تشجيع المصريين، ووقتها ثارت ثائرة رواد التواصل الاجتماعي على المدرب الجزائري، وهو ما دفعه للتوضيح قائلاً بعد ذلك: “ما أقصده أن كل فرد حر، من يريد تشجيعنا فمرحبا به، ومن لا يريد فهذا حقه، ولا يمكن لأي أحد أن يجبر الآخر على فعل أي شيء”.

وأوضح: “لم أقصد أنني لا أريد تشجيع الجماهير المصرية، بل ما قصدته أنهم لديهم مطلق الحرية في اتخاذ أي قرار يريدونه، ونحن سنكون بخير في كل الأحوال لوجود جماهير حاضرة من الجزائر لمساندتنا، ولكن في النهاية مرحبا بالجماهير المصرية إلى جانبنا غدا”.

بعد ذلك أشار الصحفي الجزائري مراد بن هاشمي قائلاً: إن جميع تصريحات “بلماضي” قد فهمت بشكل خاطيء، وأنه لا يجب أن تعكر الشائعات صفو العرس الكروي، والمشهد الختامي للبطولة، مشيدًا بوجود العديد من الجماهير المصرية في استاد القاهرة للوقوف بجوار محاربي الصحراء في المباراة النهائية.

ولم تكد تهدأ العاصفة، عقب انتهاء المباراة بفوز الجزائر بصعوبة على ساديو ماني ورفاقه، حتى خرج “بلماضي” بتصريح أغرب من سابقه ردًا على سؤال في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة عن دور الجماهير المصرية، قائلاً: “يجب أن أستشير طبيب العيون في فرنسا لأنني لم أر هذا أبداً”، لتشتعل بعد ذلك موجات الغضب مرة أخرى، حيث اعتبرها الكثيرون إهانة بعد تقديم الدعم الكافي للجزائر في المباراة النهائية.

[more_vid id=” qXIKFflY3WikSI6SJQUw” title=”أهداف ومهارات رياض محرز مع مانشستر سيتي” autoplay=”1″]

ساهم اللاعبون الأجانب في الدوري السعودي في توسيع دائرة المنافسة بين الأندية من جهة، بينما لعبوا من جهة أخرى، أدواراً كبيرة في بروز فرقٍ

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر