القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تخزين هذه الأشياء في حمامكم خطر

قد تستغربون لمعرفة أن تخزين بعض الأشياء، المصممة خصيصاً للاستخدام في الحمام، يجب أن يكون في مكانٍ آخر. جميعنا نقضي أوقاتاً طويلةً في الحمام لأسبابٍ عدة مثل الحلاقة، الاستحمام، أو حتى وضع المكياج. ولهذا السبب نفضّل تخزين هذه الأدوات في متناول أيدينا لاستخدامها.  أي في الحمام. لكن خبراء الصحة أكدوا أن هذه العادة سيئة جداً، وتعرضكم لخطر الجراثيم والفيروسات المتصاعدة في الهواء من المرحاض. وكشف خبراء أستراليون عن 5 أشياء لا ينبغي تخزينها في الحمام، تعرفوا إليها في ما يأتي.  

الأدوية على رأس القائمة 

تخزين دواء بحسب الدراسات، الحمام هو آخر مكانٍ قد تودون أن تحفظوا أدويتكم فيه. فالحرارة المرتفعة والرطوبة تسببان ضرراً لهذه الأدوية. ينبغي تخزين الفيتامينات والمكملات الغذائية، في درجة حرارة الغرفة العادية. لكن يعتبر الحمام غرفةً مليئةً بالرطوبة، يمكن أن تجعل الدواء أقل فعالية أو تتسبب في تلفها قبل تاريخ انتهاء صلاحيتها.  

تخزين المناشف.. خارج الحمام

تخزين الحمامات أرض خصبة لتكاثر الجراثيم والفطريات، ومناشفكم عرضةً بسهولة للإصابة بها، في حال احتفظتم بها هناك. لا بأس من إبقاء منشفة واحدة معلقة في الحمام، طالما أنكم تبدلونها على الأقل مرة واحدة في الأسبوع. كما يمكن أن يساعد تشغيل شفاط الهواء على تجفيف أي منشفة مبللة في الغرفة بشكلٍ أسرع، ما يقلل فرصة تجمع الفطريات عليها.  لذلك من الضروري إبقاء مناشكم الإضافية في خزانةٍ خاصة. واحرصوا على تنظيف المرحاض بشكلٍ صحيح.

تخزين شفرات الحلاقة

شفرة لا يضر الاحتفاظ بشفرة الحلاقة التي تستعملونها يومياً في الحمام. لكن الشفرات الإضافية مكانها خارجه. والسبب يرجع إلى إمكانية أن يؤدي البخار وتراكم الرطوبة إلى إصابة الشفرات بالصدأ أو تغير من حدّتها قبل استخدامها. يمكن أن يساعد تجفيف الشفرات بعد كل استخدام، على استمراريتها وتصبح أكثر فعالية لفترةٍ أطول.

فرشاة الأسنان

أسنان إذا كنتم تفكرون في أكثر خطأ شائع يمكن أن ترتكبوه، فهو ترك فرشاة الأسنان الخاصة بكم في الحمام. الفرشاة موجودة في قائمة الأشياء التي لا يجب تخزينها في هذا المكان، لأنها قد تحتوي على أكثر من 10 ملايين بكتيريا. ويأتي جزء من هذه الجراثيم من تطاير بواقي فضلاتكم في جميع أنحاء المكان، في كل مرةٍ تقومون فيها بتنظيف المرحاض عن طريق شد السيفون. لذلك، للحفاظ على الفرشاة خالية من البكتيريا قدر الإمكان، اشطفوها وجففوها بعد كل استخدام.

الكتب والمجلات.. ليس الحمام مكانها المناسب

كتب   يحب بعض الأشخاص استغلال وقتهم في المرحاض بقراءة كتابٍ أو مجلة. لذلك يعملون على توفير بعضها بشكلٍ دئم داخل الحمام. لكن الكتب والمجلات التي يتم الاحتفاظ بها في هذا المكان تمتص الرطوبة، ما يسبب تلف الورق وسرعة تمزقه وبهتان الحبر. شاهدوا.. 5 خطوات لزيادة الثقة في النفس [vod_video id=”5SGTAlHQQbSYgqbQSRKoXg” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر