القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تجنبوا هذه المعالم السياحية إذا زرتم أوروبا

تبقى أوروبا على مر العصور، مركز جذبٍ سياحي لمئات الملايين حول العالم، بسبب التنوّع الثقافي والتاريخي لبلدان هذه القارة العجوز. تملك العديد من المواقع الأثرية، مثل برج إيفيل في فرنسا، وبرج بيزا المائل في إيطاليا، وغيرها. لكن، معظم هذه الأماكن أصبحت مزدحمةً معظم أوقات العام، مع زيادة نسبة سكان العالم، وارتفاع معدّلات الإقبال عليها لالتقاط الصور، لا سيما بعد ان أصبحت صور السلفي ثقافةً تقليدية. في التالي نقدم لكم أماكن سياحية بديلة عن معالم أوروبا المزدحمة.

لا تضيعوا عمركم أمام الموناليزا!

مزارات سياحية كي تتمكن من رؤية لوحة الموناليزا الشهيرة صغيرة الحجم عن قُرب، عليك أن تشق طريقك وسط حشودٍ هائلة من الزوار، لإلقاء نظرةٍ فاحصةٍ عليها، وقد تأخذ هذه اللحظة الكثير من وقتك للوصول إليها. يزخر متحف اللوفر بعددٍ كبيرٍ من اللوحات والمقتنيات النادرة والأعمال الفنية الجميلة. يمكنكم مثلاً رؤية تمثال النصر المُجنح لساموثريس، بدل قضاء ساعاتٍ طويلة في انتظار دورك.

لا تصعدوا إلى برج إيفيل

مزارات سياحية ما زلنا في فرنسا، حيث يوجد برج إيفيل التاريخي. يمكنكم مشاهدته عن بعد والتقاط الكثير من الصور كما تريدون وبكل حرّية. لكنكم ربما تقضون نصف يومكم في صفٍ طويلٍ، إذا قررتم شراء تذكرة الصعود إلى البرج المعدني.

لا تلتقطوا صورةً مع برج بيزا المائل

برج بيزا هل تعلمون أن برج بيزا المائل ليس أقدم ولا أهم أبراج إيطاليا؟ بل هو مُجرّد برجٍ صغير، اتخذ شهرةً كبيرةً، على الرغم من وجود مبانٍ وأبراجٍ أخرى في إيطاليا أكثر أهميةً تاريخياً. فما رأيكم في استكشاف آثار العصور الوسطى؟ تجدونها في مدينة سان جيمينيانو  الإيطالية. تحمل هذه المدينة لقب مدينة الأبراج الجميلة.

صخور ستونهنغ في بريطانيا

Megalithic Art على الرغم من تاريخها المذهل، واعتبارها مزاراً سياحياً مهماً في بريطانيا، إلا أنها بدأت تفقد زهوها التاريخي مع انتشار باعة الهدايا، ورفع رسوم الدخول إلى المنطفة، وإزدحام المكان بالحافلات السياحية. ولأنكم لن تتمكنوا من الاقتراب من منطقة الصخور الأثرية، فمن الأفضل الاستمتاع بالمنطقة من خلال القيادة على الطريق، وهو بالظبط ما عليكم فعله، بدلاً من تضييع وقتكم في محاولة دخول المنطقة.

لا تتجوَّلوا في منطقة لا رامبلا

برشلونة تحتوي هذه المنطقة على كنوز معمارية كثيرة، لكن تنتشر فيها الكثير من محلات الهدايا، التي تبيع المنتجات الرخيصة، وسط زحامٍ شديدٍ من السيّاح. فإذا كنتم تبحثون عن سوقٍ تشترون منه منتجات ذات قيمة، اذهبوا إلى سوق سانت أندرو مثلاً.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر