القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

تجربة فنية متفردة يعرضها الفنان التشكيلي «علي الجاسر» في الجنادرية 33

يحول الفنان التشكيلي، علي حمود الجاسر، جذوع شجر الأثل القصيمي إلى مجسمات فنية وأدوات منزلية، عبر تصاميم تأخذ سمة العراقة مع لمسة حداثة، ويصيغها أبوابًا وشبابيك وصوان وطاولات، ليبصم بموهبته ويعرضها متباهيا في ركن منطقة القصيم، في مهرجان الثقافة الجنادرية 33 الذي يُقام هذا العام تحت شعار “ولاء ووفاء”.

[vod_video id=”4r5Wox09XD6G54UoAgAtA” autoplay=”1″]

بحسب موقع “سبق” الإلكتروني، أصقل “الجاسر” رؤيته الفنية المذهلة بالتخصص والدراسة الأكاديمية مع الاطلاع على الفنون العالمية، وتعمق في التجارب، وتواصل مع الفنانين الأجانب، ليمضي بعد ذلك 32 عاما في تدريس التربية الفنية، وينقذ المنتجات البيئية من إهمال تتعرض له محليًا، ويرى أنه لولا توظيفها الفني لكان مصيرها النفايات.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”699663,699664,699665,699666,699667″]

يضيف “الجاسر” لعمله منحوتات الخشب السويدي، لأن “الأثل” يلزمه عناية فريدة ودقة أكبر، ما يوفر لعملائه نماذج أقل تكلفة وأكثر إنتاجًا، وعلى يده تتحول الشجرة إلى ألوان زاهية، بعد أن يمضي يومه في العمل على منحوتة تحيي جزءاً من إرث المنطقة.

أصبح “الجاسر” سفيرا لبلاده، بسبب عنايته بالتراث، فحمل فنّه إلى محافل أمريكا والصين ونيبال والجزائر وجميع دول الخليج، وقدم دورات تدريبية بالمملكة وكذلك في الصين بمعهد “وان شو الأكاديمي”، ويفخر بسجله البالغ من العمر 12 عامًا في “الجنادرية”.

يفخر الفنان التشكيلي بأنه يعيد تقديم التراث للأجيال الجديدة، ويسوّق منتجاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي تتيح له الوصول لجمهور أكبر، ويرى أن الإقبال على استخدام الأواني والصواني ومطابع الكليجا والرفوف التي يصنعها وأمثاله من الحرفيين يستند إلى إرث تزخر به بيئة القصيم.

وقال “الجاسر” إنه باع إحدى منحوتاته بقيمة 80 ألف ريال، ويبيع أخرى بـ10 ريالات، حسب المجهود المبذول في القطعة، فقد يستغرق عمل واحد سنة كاملة لإتقانها مثل مجسم “فلسفة الحياة”، الذي يصل طوله لمترين وعرض متر، ويتكون من عناصر متنوعة، وفيه أجزاء من الكائنات الحية “طيور وأسماك وشجر”، ويمثل دورة الحياة بحيث لا يستغني كائن عن وجود آخر بحيث تتكامل وتشكل الحياة.

[readmore post_link=”https://rotana.net/%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D9%85%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8/” ]

يُذكر أن فعاليات مهرجان الجنادرية تستمر لمدة 3 أسابيع، بداية من الخميس الموافق 1440/4/13 هـ، و2018/12/20 م، وذلك برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ويفتح المهرجان أبوابه من الساعة 11 صباحًا وحتى 11 مساء، وتتنوع الفعاليات الثقافية المصاحبة للمهرجان، حسب كل منطقة وبأيام محدّدة لبعضها.

ويحرص المهرجان الوطني للتراث والثقافة على إثراء الحراك الثقافي المحلي والخليجي والعربي كل عام، بالعديد من الندوات والأمسيات التي يشارك فيها المثقفون من مختلف دول العالم؛ لمناقشة مواضيع ثقافية وسياسية واجتماعية وأدبية، حيث تتنوع ندواته وأمسياته، وضيفة الشرف هذا العام هي دولة إندونيسيا، ومن أسمى أهداف المهرجان التأكيد على الهوية العربية الإسلامية وتأصيل الموروث الوطني والمحافظة عليه.

[more_vid id=”dwhgsNen5kiSf8lHdZPDA” title=”فعاليات اليوم السابع في الجنادرية 33 وفاء وولاء” autoplay=”1″]

صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بأنه في ظل الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد –
رَفع معالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي سدايا الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، الشكر للقيادة الحكيمة -أيدها الله- بمناسبة صدور موافقة مجلس الوزراء

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر