النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بوليفيا تهزم الإكوادور 3 – 2 وتقترب من التأهل لدور الثمانية ببطولة كوبا أمريكا

بوليفيا تهزم الإكوادور 3 – 2 وتقترب من التأهل لدور الثمانية ببطولة كوبا أمريكا image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قطع منتخب بوليفيا شوطاً كبيراً نحو التأهل لدور الثمانية ببطولة كأس أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) اثر فوزه الكبير يوم الاثنين على منتخب الإكوادور 3 – 2 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى للبطولة.

وحسم منتخب بوليفيا الفوز بالمباراة منذ شوطها الأول بتسجيله ثلاثة أهداف عن طريق رونالد رالديس ومارتين سميدبرج ومارسيليو مورينيو (ضربة جزاء) في الدقائق 5 و18 و.43

وفي الشوط الثاني قلص منتخب الإكوادور الفارق عندما سجل إينير فالنسيا الهدف الأول في الدقيقة 48 وأضاف ميلر بولانوس الهدف الثاني في الدقيقة .82

وشهدت المباراة إضاعة إينير فالنسيا ضربة جزاء احتسبت لصالح منتخب الإكوادور في الدقيقة .38

وبهذا الفوز رفع المنتخب البوليفي رصيده إلى أربع نقاط في صدارة المجموعة الأولى مؤقتاً انتظاراً لما ستسفر عنه مباراة تشيلي مع المكسيك فيما ظل منتخب الإكوادور بلا رصيد من النقاط في المركز الرابع والأخير.

واستهل المنتخب البوليفي مبارياته في البطولة بالتعادل مع المكسيك سلبيا فيما خسر منتخب الإكوادور من تشيلي بهدفين نظيفين.

وجاء الشوط الأول سريعاً من جانب منتخب بوليفيا الذي بدأ المباراة مهاجما منذ الدقيقة الأولى ونجح في هزّ شباك منتخب الإكوادور في الدقيقة الخامسة عندما قابل رونالد رالديس ضربة ركنية داخل منطقة جزاء منتخب الاكوادور برأسه وأسكنها الشباك.

بعدها نشط لاعبو منتخب الإكوادور وسيطروا على مجريات اللعب بحثا عن تعديل النتيجة ساعدهم في ذلك تراجع منتخب بوليفيا لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه.

وفشل منتخب الإكوادور في تعديل النتيجة رغم محاولاته بسبب البطء الشديد في اداء لاعبيه لينجح منتخب بوليفيا الذي اعتمد على الهجمات المرتدة في مضاعفة النتيجة في الدقيقة 18 عندما سدد مارتين سميدبرج كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتسكن مرمى الحارس الاكوادوري ألكسندر دومينيجيز.

نشط منتخب الإكوادور بعد الهدف الثاني بحثا عن تقليص الفارق وأضاع لاعبوه العديد من الفرص السهلة أمام المرمى. ففي الدقيقة 28 تلقى إينير فالنسيا كرة طولية داخل منطقة جزاء منتخب بوليفيا وسدد الكرة مباشرة أنقذها حارس المرمى روميل كوينونيز.

وفي الدقيقة 30 قابل كريستيان نوبوا كرة عرضية أرضية بقدمه داخل منطقة جزاء بوليفيا لكن الحارس تألق وحولها إلى ضربة ركنية.

وفي الدقيقة 35 احتسب الحكم ضربة جزاء لمنتخب الاكوادور بعد عرقلة فالنسيا داخل منطقة جزاء بوليفيا ليلعبها فالنسيا في المرة الأولى داخل الشباك لكن الحكم اعادها مرة أخرى ليلعبها نفس اللاعب في الدقيقة 38 لكن حارس بوليفيا أنقذها في هذه المرة لتبقى النتيجة كما هي بتقدم منتخب بوليفيا 2 – صفر.

وفي الدقيقة 40 ومن هجمة مرتدة احتسب الحكم ضربة جزاء لمنتخب بوليفيا بعد عرقلة داميان ليزيو داخل منطقة جزاء الاكوادور سددها مارسيليو مورينيو داخل المرمى معلنا عن تقدم بوليفيا 3 – صفر في الدقيقة .43

حاول منتخب الإكوادور تعديل النتيجة في الوقت المتبقي من هذا الشوط لكنه فشل بسبب التمركز الجيد لمدافعي بوليفيا وتألق حارس المرمى لينتهي الشوط الأول بتقدم بوليفيا 3 – صفر.

ومع بداية الشوط الثاني ضغط منتخب الإكوادور بحثا عن تقليص الفارق ولم يستغرق منتخب الإكوادور وقتاً طويلاً لتقليص الفارق ففي الدقيقة 48 نجح إينير فالنسيا من احراز الهدف الأول للإكوادور.

وجاء الهدف عندما توغل جيفرسون مونتيرو داخل منطقة جزاء بوليفيا ومرر كرة عرضية أرضيه لفالنسيا الذي لم يتردد في وضعها داخل الشباك.

واستمرت محاولات منتخب الإكوادور لإحراز هدف ثان وسط دفاع مستميت من جانب منتخب بوليفيا.

وفي الدقيقة 65 أضاع ريناتو إيبارا فرصة هدف مؤكد لمنتخب الإكوادور عندما استلم الكرة على حدود منطقة جزاء منتخب بوليفيا، بعد خطأ من مدافعي بوليفيا الذين فشلوا في إبعاد كرة طولية، وتوغل بها لينفرد بالحارس كوينونيز وسدد الكرة لكن الأخير تألق وأمسك بها.

وفرض منتخب الإكوادور حصارا على لاعبي منتخب بوليفيا في وسط ملعبهم في محاولة لتقليص الفارق مما دفع جميع لاعبي منتخب بوليفيا للتراجع لوسط ملعبهم للحفاظ على تقدمهم.

وكنتيجة طبيعية للضغط الهجومي من جانب منتخب الإكوادور أحرز ميلر بولانوس الهدف الثاني في الدقيقة 82 بعدما لمح تقدم كوينونيز من مرماه ليسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت مرمى بوليفيا.

وكاد منتخب الإكوادور يحرز هدف التعادل في الدقيقة 85 عندما سدد كريستيان نوبوا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كرته اصطدمت بالعارضة قبل أن يبعدها مدافعو منتخب بوليفيا.

بعدها بدقيقتين أنقذ كوينونيز منتخب بوليفيا من هدف التعادل عندما سدد خوان كازاريس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كوينونيز حولها لضربة ركنية لم يستفد منها منتخب الإكوادور.

استمرت محاولات المنتخب الإكوادوري لتسجيل هدف التعادل في الوقت المتبقي من المباراة ولكن باءت محاولات لاعبيه بالفشل لتنتهي المباراة بفوز بوليفيا 3 – .2

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع