القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بهذه الطريقة يحارب العلماء الشيخوخة!

أكد علماء من جامعة روتشستر الأمريكية للبحوث أنهم توصلوا لمعلومات جديدة تساعد على محاربة أعراض الضمور العضلي الذي يصيب الإنسان في سن الشيخوخة.

وقال العلماء: “العديد من الدراسات تشير إلى أن ضمور العضلات في سن الشيخوخة سببه تلف الخلايا العصبية التي تتحكم بها، لكن دراساتنا الأخيرة بينت أن هذه الفرضية ليست صحيحة تماما، فمع التقدم بالعمر يزداد عدد الخلايا العضلية التي تموت ولا تتجدد، ولتجديد تلك الخلايا نحن بحاجة للاعتماد على تقنيات تستخدم فيها الخلايا الجذعية”.

وأضافوا “خلال دراساتنا المخبرية الأخيرة التي أجريناها على الفئران، قمنا بنزع الخلايا الجذعية دون أن نضر بالخلايا العصبية الموجودة في أجسامها، ولاحظنا أن أجسام تلك الفئران بدأت تشيخ وتضمر عضلاتها في أعمار مبكرة، وعندما قمنا بحقن الخلايا الجذعية في أجساد الفئران مجددا لاحظنا أنها بدأت تتعافى وتتخلص من أعراض ضمور العضلات، هذا دليل على أن الشيخوخة غير مرتبطة بتدهور حالة الخلايا العصبية، بل بتجدد الخلايا التي تموت في أجسادنا يوميا”، بحسب موقع «EurekAlert».

ووفقا للعلماء فإن تلك النتائج تدل على أن العلم في المستقبل يجب أن يركز على استحداث أدوية وعقاقير تعتمد على الخلايا الجذعية لمحاربة الشيخوخة.

وكان عدد من العلماء أكدوا منذ فترة، أنهم توصلوا لدواء جديد يحارب الشيخوخة، حيث قالوا إن هذا الدواء قادر على تجديد الحمض النووي التالف وحتى حماية رواد الفضاء على سطح المريخ من الإشعاع الشمسي، الأمر الذي لفت انتباه وكالة ناسا الفضائية التي تسعى إلى حماية رواد الفضاء من آثار الإشعاعات الكونية خلال رحلاتهم المستقبلية المقررة إلى المريخ.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر