النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بمرتب 48 ألف دولار.. أسرة تبحث عن مربية لابنتها لتصبح نجمة

بمرتب 48 ألف دولار.. أسرة تبحث عن مربية لابنتها لتصبح نجمة “يوتيوب”! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

في الغالب، يلجأ الآباء والأمهات إلى تأجير مربيات أطفال لأسباب معروفة وتقليدية، قد يكون غيابهما في العمل، أو معاونتهما في تربية الأبناء، وقد يشترطون أن تكون الـ”مربية” على دراية باللغات الأجنبية، لكن يبدو أن أهداف التربية اختلفت بالتزامن مع دخولنا إلى عام 2020.

أعلن زوجان بريطانيان، استعدادهما لدفع 39 ألف جنيه إسترليني ( 48 ألف دولار)، راتبًا سنويًا لمربية أطفال، يمكنها مساعدة ابنتهما البالغة من العمر 8 سنوات، في أن تصبح نجمة على منصة “يوتيوب”.

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، يتعين على المتقدمين أن يكونوا من ذوي الخبرة في مجال رعاية الأطفال، بالإضافة إلى دعم الطفلة أثناء تسجيلها وتحريرها ونشر مقاطع الفيديو الخاصة بها على الإنترنت.

وقالت الأسرة، من خلال المحامي الخاص بهم، إن المربيات اللواتي لديهن بالفعل “حساب ناجح على وسائل التواصل الاجتماعي” أو “محفظة رقمية جيدة” لهم الأولوية في القبول.

لم يحبذ الزوجان ذكر اسميهما، واعترفا أنهما ليس لديهما أي فكرة عن كيفية مساعدة ابنتهما في طموحاتها في التدوين، وقالوا إن صنع مقاطع الفيديو هو الهواية الوحيدة التي نالت اهتمام ابنتهما لأكثر من بضعة أسابيع، ولذلك يسعيان إلى تشجيعها.

نُشر إعلان العمل على موقع “childcare.co.uk”، وقال الزوجان فيه إن هدفهما هو أن تصبح ابنتهما نجمة على “YouTube” في غضون عامين، وأن الصغيرة تمتلك بالفعل قناة خاصة بها، ترفع عليها فيديوهات غناء وأمور تتعلق بمساحيق التجميل.

وقالت الأسرة: “فتاتنا الصغيرة الجميلة تتصرف بتلقائية أمام الكاميرا، لكن مهاراتها بحاجة إلى أن تُصقل”.

متطلبات الوظيفة:

أوضح الوالدان، أن جانب التعليم الرقمي ستكون مدته 30 ساعة في الأسبوع، وبجانب هذا الدور، ستحتاج المربية إلى مساعدة ابنتهما على الاستعداد للمدرسة، وأن تكون مسؤولة عن ذهابها والعودة بها، وإعداد عشاءها قبل عودة الوالدين من العمل في الساعة السابعة مساءً.

وتنص قوانين يوتيوب، على أن يكون صاحب القناة أكبر من 13 عامًا، ويحاولون تطبيق هذه السياسة الصارمة، لكن العديد من الأطفال يستخدمون حسابات والديهم للوصول إلى المنصة، وأكبر مثال على ذلك، هو الطفل “راين” صاحب السنوات السبع، حيث بات أعلى “يوتيوبر” أجرًا في العالم، فهو يكسب 18 مليون جنيه إسترليني بسب قناته تحت إشراف والديه.

وقال “ريتشارد كونواي”، مؤسس “childcare.co.uk”: “في عالمنا الحديث، يمكنك العثور على فيديو يوتيوب لأي شيء تقريبا، فلا عجب أن أطفال اليوم يجدون أن صنع الفيديوهات هواية جذابة أو حتى مهنة جيدة، ويظهر طلب الوالدين مدى تفانيهم في مساعدة حلم ابنتهما”.

من الطفل النازف لأصحاب الهمم.. محمد صلاح يخطف القلوب بلفتات إنسانية مع الأطفال

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع