القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بفستانها الأبيض.. «غدير» تُزف عروسًا إلى قبرها قبل زواجها بأيام معدودات

شيّع لبنانيون فتاة عشرينية إلى مثواها الأخير بفستان عرس أبيض وضعوه على نعشها بعد تعرضها لحادث مروع أنهى حياتها. وكانت الفتاة “غدير الناصر” تحضّر لدخول قفص الزوجية مع شريكها “حسن” قبل عيد الأضحى، لكنها فارقت الحياة تاركة شقيقة وشقيقين، ووالدين مفجوعين بهول رحيلها المفاجئ. الحادثة الأليمة في تفاصيلها، وفق صحيفة النهار، إن غدير البالغة من العمر 22 عامًا أوقفت سائق تاكسي كي يوصلها من منزل عمتها في المنصورة إلى بيتها في منطقة القصر، الاثنين الماضي. وأضافت الصحيفة: “كانت المرة الأولى والأخيرة التي تصعد فيها غدير مع سائق سيارة أجرة، لأن والدها اعتاد أن يوصلها حيثما تشاء، لكن في ذلك اليوم أرادت الوصول بسرعة لتقوم بتجهيز عيد ميلاد شقيقتها الصغرى، وبدلاً من أن تفرح بها بكى الجميع على فراقها”.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”419217,419218,419219″]

وقالت فاطمة ابنة عمة غدير للصحيفة: “باتت ليلتها مع شقيقتها في بيتنا بعدما أمضينا سهرتنا على نهر العاصي، كانت سعيدة جدًا، ومع هذا تطرقت إلى مواضيع الموت والآخرة والإيمان، لا أعلم إذا كانت تشعر بأنّ أجلها اقترب، لكن ما هو أكيد أنّها كانت فرحة للغاية”. أما طريقة الحادث المروع الذي أنهى حياة غدير، فقد تجاوزت سيارة “مرسيدس” إحدى الدراجات النارية قبل أن تصطدم وجهًا لوجه مع سيارة التاكسي، كانت غدير تجلس في الخلف وإلى جانبها سيدة، فارقتا الحياة على الفور. في حين أصيب سائق التاكسي ووضعه خطير، حيث يتلقى العلاج بعدما خضع لجراحة في قدميه لوقف النزيف. كذلك يرقد سائق سيارة المرسيدس التي اصطدمت بهم، في المستشفى للعلاج من إصابة في صدره. وبعد هذا الحادث، زفّ أهالي “الهرمل” غدير عروسًا بعدما وضعوا فستانًا أبيض على نعشها، ورقصوا معها رقصة الوداع، قبل أن ترقد بسلام تحت التراب . شاهد أيضا: فيديو مرعب يوثق لحظة وفاة عروس على متن طائرة أثناء توجهها لحفل زفافها!

[vod_video id=”NKb1U8lg64tNjwE2blcz0w” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر