القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بعد 9 سنوات.. فتاه تشنق نفسها في نفس مكان انتحار والدها!

أقدمت فتاة مراهقة تبلغ من العمر 15 عامًا، على شنق نفسها في نفس المكان الذي شهد انتحار والدها قبل 9 سنوات، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”694187,694188,694189″]

واكتشفت جثة الشابة “ميا بيل”، من قبل مجموعة من الأطفال في الغابة بالقرب من منزلها بمنطقة ديربيز بمقاطعة ألفيرتون، وأكدت التحقيقات أنها كانت تزور الموقع بانتظام لتتذكر والدها، ولكن كان من المقرر تجريف الغابة لإفساح المجال لبناء مسكن جديد.

وعُثر على والد ميا ستيفن منتحرًا في الغابة، عندما كانت تبلغ من العمر 6 سنوات، وقد تم اكتشاف جثتها بجانب 3 مذكرات انتحارية، بعد أن هرب الأطفال وقالوا إنهم رأوا “شيطاناً في الغابة”.

نقلت الفتاة إلى مستشفى كينغ ميل في ساتون إن أشفيلد، ثم تم نقلها إلى مركز كوينز الطبي في نوتنجهام، لكنها توفيت بعد ذلك بوقت قصير.

وقالت ابنة عمها الكبرى كريسا بيل، إنه لم يتم دفن والد ميا قط، ولذلك لم يكن لديه قبر يمكنها الذهاب إليه، وبدلاً من ذلك كانت تزور الغابة، وفي اليوم الذي ماتت فيه أخبرتني أنها ذاهبة إلى الغابة قبل أن يتم إزالتها، معلقة: “لم أكن أعتقد أن هناك شيء يدعو للقلق”.

وخلص مساعد الطبيب الشرعي”بيتر نييتو” إلى أن “ميا” توفيت بسبب نقص الأكسجين في الدماغ، وأنها انتحرت، مؤكدًا: “كانت ميا قد كتبت 3 مذكرات تم العثور عليها بالقرب منها وهي بوضوح ملاحظات انتحار”، مضيفاً: “لقد اختارت مكان وفاة والدها”.

[more_vid id=”gQrS1WBC8kwHE66BORFIgg” title=”لحظات مرعبة لأم تلقي برضيعها من الطابق الثالث” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر