النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بعد 8 سنوات في البيت الأبيض .. أوباما وزوجته قررا العيش على هذه الجزيرة !

بعد 8 سنوات في البيت الأبيض .. أوباما وزوجته قررا العيش على هذه الجزيرة ! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يبدو أن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما قرر بعد انتهاء ولايته الرئاسية الثانية في العشرين من كانون الثاني الماضي، الإقامة على إحدى جزر فيرجن البريطانية برفقة زوجته ميشيل.

وقالت صحيفة ديلي ميل، إن أوباما وميشيل سيقيمان إما في جزيرة نيكر، أو جزيرة موسكيتو التي افتتحت حديثًا كمنتجع بيئي، علما أن صديقهما ريتشارد برانسون يملك الجزيرتين.

[foogallery id=”311042″]

واستندت الصحيفة البريطانية فيما ذهبت إليه، على صور التقطتها عدسات الباباراتزي للثنائي على مقربة من جزر فيرجن بعد مرور تسعة أيام على تسليم أوباما مفاتيح البيت الأبيض لخليفته دونالد ترامب.

وظهر باراك وميشيل في الصور التي نشرت أمس الثلاثاء، يستمتعان بأشعة الشمس مع صديقهما الملياردير برانسون، في صور أخرى كانا يتمتعان بتناول العشاء برفقة الأصدقاء.

وفي وقت لاحق، شوهد هو وزوجته يبتسمان ويلوحان للأفراد الذين كانوا يقفون وراء حراس الأمن بكل تواضع ومحبة أثناء توجههما إلى طائرة الهليكوبتر التي كانت تنتظرهما في مكان قريب، وانضم اليهما برانسون.

ويذكر أن الزوجين سافرا طوال عطلة نهاية الأسبوع من مدينة بالم سبرينغز إلى جزر فيرجن على متن طائرة برانسون الخاصة.

ورغم ملايين الأميال التي تفصله عن أمريكا، إلّا أن الرئيس الأمريكي السابق  باراك أوباما خالف التقاليد المتعارف عليها بتفادي التعليق على قرارات خليفته.

وعبر أوباما عن رأيه بقرار ترامب حول حظر الهجرة لعدد من الجنسيات بالقول “من حق المواطنين الأمريكيين ممارسة حقوقهم الدستورية وإسماع صوتهم لمن انتخبوهم، وهذا ما نتوقع حدوثه عندما تكون القيم الأمريكية على المحك”.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع