النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بعد 50 عاما..

بعد 50 عاما.. “ناسا” تقرر إرسال البشر للإقامة على سطح القمر image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قال مدير ناسا “جيم بريدينستاين”، إن رواد الفضاء سيحطون على القمر في أقل من 10 سنوات ولهم هدف واحد فقط وهو البقاء، مؤكدا على أنه ضاعف الخطط لإرسال البشر أولا إلى القمر ثم إلى المريخ، بميزانية تُقدر بنحو 21 مليار دولار في عام 2020.

وبحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، مع الميزانية الجديدة، التي تمثل ما يقرب من 6% زيادة عن العام الماضي، يقول “بريدينستاين” إن “ناسا” على الطريق الصحيح في جعل البشر يعيشون على القمر بحلول 2028، متابعا: “سنذهب إلى القمر في العقد القادم، مع التكنولوجيا المبتكرة والجديدة ونظم لاستكشاف المزيد من المواقع عبر سطح القمر أكثر من أي وقت مضى، هذه المرة، عندما نذهب إلى القمر، سوف نبقى، سنستخدم ما نتعلمه ونحن نمضي قدما إلى القمر لاتخاذ قفزة عملاقة في إرسال رواد الفضاء إلى المريخ”.

وتعتمد الخطة التي ظلت سنوات قيد التطوير على تنمية نظام الإطلاق الفضائي، ومركبة أوريون الفضائية، وهي مصممة لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية وإعادتهم، بالإضافة إلى تطوير منصة البوابة المدارية.

ما هي بوابة ناسا القمرية؟

هي على غرار محطة الفضاء الدولية، إنما تدور في فلك القمر، وهي مفتوحة لرواد الفضاء على الصعيد العالمي، ومصممة لإرسال رواد الفضاء حول النظام الشمسي، وقد تنضم إليها الصين والهند فضلا عن الأعضاء الآخرين في دول بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب إفريقيا)، ومن المتوقع أن تقدم البعثة مزيدا من المعلومات عن القمر وتسمح أيضا بسهولة الوصول إلى المريخ.

ومن المتوقع أن يكون نظام الإطلاق الفضائي ومركبة أوريون على استعداد لأول رحلة اختبار في 2020، على أن تبدأ أعمال البناء في منصة البوابة المدارية للقمر في 2022، ويعتقد أن هذا سيمكن من بناء مستوطنات بشرية على القمر وهو بدوره ما سيكون بمثابة قفزة عملاقة فيما يخص البعثات إلى المريخ.

وقال “بريدينستاين”: “بهذه الميزانية، فإن العمل الحاسم الذي تقوم به ناسا لدراسة كوكبنا الأصلي والشمس سيفيد البشرية على مدى أجيال، سنكشف عن المجهول مع البعثات إلى قمر المشتري يوروبا، وسوف نستمر في التخطيط وتطوير أول بعثة ذهابا وإيابا إلى الكوكب الأحمر مع عودة عينة المريخ”.

الآن وبعد الذكرى الخمسين لأبولو 11، لا تعمل ناسا على العودة إلى القمر فحسب، بل الحفاظ على وجود الإنسان هناك.

دراسة عالمية تحذر من أكبر خطر يهدد البشرية: «باقٍ من الزمن 30 عاما فقط»

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع