النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بعد واقعة الاعتداء بـ”الدباب”على رجل الأمن.. رسائل مؤثرة من والدة المتهم

بعد واقعة الاعتداء بـ”الدباب”على رجل الأمن.. رسائل مؤثرة من والدة المتهم image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

كشفت والدة أحد المتهمين في قضية الاعتداء بـ”الدباب” على رجل المرور بجدة عن العديد من التفاصيل المتعلقة بابنها والذي يدعى “صديق”، ووجهت العديد من الرسائل المؤثرة لأكثر من جهة.
واعتذرت والدة “صديق” عما فعله ابنها، قائلة إنه قاصر وضحية رفاق السوء، فهو لم يتجاوز 17 عاما، وارتكب خطأ كبيرا لا يغتفر فهو لم يقدر عواقب ما فعل بسبب صغر سنه وطيشه وسيره مع أصدقاء السوء.
وأوضحت أن “صديق” هو ابنها الوحيد، وقد تولت تربيته حتى عمر الحادية عشرة بعد أن نفصلت عن والده منذ 15 عاما، مضيفة أنه انتقل للعيش في منزل والده بعدها.
وأكدت في تصريحات صحفية لـ”المدينة” أن “صديق” نادم جدا على ما فعله، وشعر بالخطأ الفادح الذي ارتكبه وقام به، مشيرة إلى أن ما دفعه لارتكاب هذه الجريمة هو أنه لم يقدر عواقبها.
وأجهشت بالبكاء قائلة إنها لم تره منذ يوم الحادث، ولكنها ترى كل الناس في مواقع التواصل الاجتماعي ينعتونه بالسوء، مؤكدة أنها لم تقصر في تربيته ولكنها تعلم أن صلاح الأبناء ليس بيد أحد أبدا.
واستطردت قائلة، إنها تريد إرسال 3 رسائل مختلفة، الأولى إلى رجل الأمن الذي تعدى ابنها عليه، فاعتذرت له أمام المجتمع كله، متمنية أن يقبل هذا الاعتذار لأنها تعلم أن خطأ ولدها لا يمكن أن يمحوه اعتذار، مضيفة أن كرامة هذا الرجل فوق رأسها ورأس أهلها وعشيرتها الذين يعتذرون جميعا عما صدر من “صديق” بحقه.
ووجهت الأم رسالتها الثانية إلى المجتمع، في محاولة منها لتوضيح سبب قيام ابنها بهذا الأمر، قائلة: “موقف ابني صديق يمكن أن يحدث مع أي قاصر مر بظروفه ولا يمتلك المعرفة والإدراك بحجم الخطأ الصادر عنه”، وتمنت ألا يتم إصدار أحكام قاسية عليه.
وأما عن رسالتها الثالثة، فكانت لرجال الأمن، قالت فيها: “أنتم حماتنا ولا يمكن أن نقبل بأي خطأ يمس كرامتكم أو سلامتكم، فأنتم كرامة الوطن وهيبته، وأنا كأم أتقدم إلى كل فرد من أفراد الأمن بالاعتذار”.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع