إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

break

بعد “كورونا”.. الإبل تحمل فيروس آخر يصيب البشر

الأحد 21 أغسطس 2016
11:24 AM بتوقيت السعودية

رغم معرفة العلماء والباحثين منذ بعض الوقت أن المُضيف الأصلي للفيروس التاجي الذي يسبب وباء “كورونا” يوجد في الإبل، إلا أن هناك دراسة جديدة أثبتت أن الإبل يحملون فيروس آخر غير مُتوقع على الإطلاق.

في جامعتي “بيرن” بسويسرا و”بون” في ألمانيا، أجرى باحثان دراسة على الإبل وعلى الفيروسات التي تحملها واكتشفوا أنها هي السبب وراء نزلات البرد التي تأتي للبشر تماماً مثل فيروس “كورونا”.

توصل الباحثان فولكر ثيل من جامعة بيرن، وكريستيان دوستين من جامعة بون إلى هذه النتيجة بعد فحص أكثر من 1000 من الإبل بالإضافة إلى فحص عديد من الفيروسات التي وجدوها من نفس أسرة الفيروسات التاجية، كما اكتشفا أن 6 في المائة من الإبل التي تم فحصها كانت مُضيفة لفيروس قريب جداً من الفيروس الذي يُسبب نزلات البرد والزكام عند البشر.

وتأكد العالمان بعد إجراء مقارنات لجزيئات العوامل الوراثية بين مختلف أنواع الفيروسات المُسببة لنزلات البرد عند الخفافيش والكائن البشري والإبل أن الجَمَل هو المضيف الأصلي لهذا الفيروس المسبب لنزلات البرد والذي انتقل بعد ذلك إلى البشر.

وفي نفس السياق أوضح الباحثان أن هذا الفيروس الذي يسبب نزلة البرد عند الجمل يمكن أن يتوغل في الخلايا البشرية، مؤكدين أنه بالرغم من ذلك كله إلا أنه ليس هناك مخاطر في اندلاع وباء للإنسان لأنه محصن طبيعياً ضد أغلب الفيروسات الآتية من الإبل.

الأحد 21 أغسطس 2016
11:24 AM بتوقيت السعودية