القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بعد انتشار حالات الوفاة بسببها.. ماذا يحدث عند ترك الطفل داخل سيارة مغلقة؟

انتشرت خلال الفترة الأخيرة، حوادث وفاة الأطفال، بسبب نسيانهم داخل السيارات المغلقة، في درجة حرارة مرتفعة، تصل أحيانا داخل السيارات محكمة الإغلاق إلى 52 درجة مئوية.

ورغم التدابير التي يتخذها بعض الآباء كإيقاف السيارة في الظل، وترك إحدى نوافذها مفتوحة، فإن ذلك لا يمنع حدوث المأساة.

ونشرت صحيفة “ميرور” البريطانية، تقريرا مفصلا حول ما يحدث للطفل، إذا تركه أحد والديه في السيارة، لا سيما إذا كانت ذات ألوان داكنة.

عند وجود الطفل في سيارة، ذات لون هادئ، بدرجة حرارة 19 درجة مئوية، وبعض السحب في السماء، فإنه خلال 60 دقيقة، ستصل درجة حرارة جسم الطفل إلى 38 درجة مئوية، ويبدأ في التعرق والعطش.

وعند مرور 90 دقيقة، تصل درجة حرارة الجسم إلى 39 درجة مئوية، فالطفل يعاني من التعرق الحاد، وزيادة معدل ضربات القلب، وقد يبدأ الأطفال المصابون بالصرع في التشنج.

وبعد مرور 150 دقيقة، تصل درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية، فيصاب الطفل بالجفاف والضعف والقيء، وضيق التنفس والإغماء وكلها أمور تهدد الحياة.

عند وجود الطفل في سيارة داكنة اللون، فإنه يحدث التعرق والعطش في غضون 45 دقيقة.

وبعد مرور 65 دقيقة، يتعرق الطفل بغزارة ويزيد معدل ضربات قلبه.

وبعد مرور 95 دقيقة، ستكون درجة حرارة الجسم عند 40 درجة مئوية، فيصاب الطفل بالإغماء والجفاف والضعف والقيء، وضيق التنفس كلها أمور تهدد الحياة.

وعقب مرور 170 دقيقة، فإن درجة حرارة الجسم تكون 41 درجة مئوية، ويصاب الطفل بصداع شديد، ودوار، وارتباك، وهلوسة، ويكون في حالة طبية طارئة.

وعند الوجود في سيارة، ودرجة الحرارة بالخارج 24 درجة مئوية، يتعرض الطفل للتعرق والعطش.

وعند وجود الطفل في سيارة، بلون فاتح بعد مرور 40 دقيقة، بينما يحدث ذلك بعد 35 دقيقة فقط أثناء وجوده في سيارة داكنة.

ويتعرق الطفل بشدة وتزداد ضربات قلبه بعد مرور 60 دقيقة، في سيارة فاتحة اللون، وبعد 50 دقيقة في سيارة داكنة.

وتكون العواقب مهددة للحياة وتشمل الإغماء والجفاف والضعف والقيء وضيق التنفس بعد مرور 90 دقيقة في سيارة فاتحة اللون و 80 دقيقة في سيارة قاتمة.

ويكون الطفل في حالة طوارئ طبية، حيث يعاني من صداع شديد، ودوار وارتباك وهلوسة بعد مرور 160 دقيقة في سيارة فاتحة، و150 دقيقة في سيارة قاتمة.

وأوضحت الصحيفة أن الوقت الزمني يقل كلما ارتفعت درجة الحرارة.

وكان من بين حوادث وفاة الاطفال داخل السيارات، ما حدث لطفل إماراتي قبل شهر واحد، حيث ذهب إلى سيارة والده ليحضر ألعابه، إلا أنه أغلق الأبواب عن طريق الخطأ وحبس نفسه داخل السيارة، وفشل في الخروج منها، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

[more_vid id=”NynNpzJuxx7Kn2G80ccf2A” title=”‫شرطة القصيم تطيح بشابين اعتديا على سيارة مواطن ببريدة. ‬‎” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر