النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بعد الكويت.. ناسا تبدأ البحث عن المياه في صحراء السعودية

بعد الكويت.. ناسا تبدأ البحث عن المياه في صحراء السعودية image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

 

بدأ مركز الدفع النفاث بوكالة أبحاث الفضاء الأمريكية ناسا ، المرحلة الثانية من مشروع اكتشاف المياه في صحراء الكويت باستخدام تكنولوجيا التصوير الراداري.

وقال العالم في مركز الدفع النفاث بـالوكالة الأمريكية ناسا ، دكتور عصام حجي، إن المشروع ما زال في بداياته، مشيرا إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة التحضير لمجموعة من الزيارات، لإجراء دراسات ميدانية، تهدف لفهم تطور المياه الجوفية في الشرق الأوسط، وذلك بعد نجاح التجربة الأولى التي تمت عام 2011.

وأضاف أن التجربة نجحت في تصوير المياه الجوفية على عمق يتراوح بين 20 إلى 65 مترا في شمال الكويت، باستخدام نموذجا مصغرا لقمر صناعي يستخدم الموجات الرادارية منخفضة التردد، موضحا أن معهد الكويت للأبحاث العلمية، عرض فكرة إشراك دول الخليج في عمل القمر الصناعي، حيث سيتم عمل مسح بعدد من الدول ومنها السعودية وقطر والإمارات، وذلك بحسب “سبق”.

وأبان أنه تم البدء الفعلي في المشروع، ولكنه لم يتم بعد تحديد المساحة التي سيتم تصويرها، موضحا أن أولى التجارب ستكون في شهر يناير من العام القادم، من خلال البدء في عمليات المسح بأحدث أجهزة الرادار في صحراء الكويت، وستكون مدتها عام، في حين ستكون مدة المرحلة التي ستليها أربعة أعوام.

وأوضح “حجي” أن أكبر مشكلة في عالم المياه الجوفية هي اعتمادها الأساسي على الآبار حتى يتم معرفة مواقع وخواص المياه الجوفية، ولذا فإن التجربة الثانية ستكون بأجهزة تصوير راداري أحدث من التي تواجدت بالتجربة الأولى، حيث ستساعد في الحصول على معلومات حول المياه، وعمقها في المناطق التي تخلو من الآبار وتشمل المساحات الأكبر من الصحراء.

وأشار إلى أن النجاح في تطوير هذه التقنية سيؤدي إلى إيجاد جيل جديد من أجهزة الكشف عن المياه الجوفية، والتي سترسل إلى كواكب أخرى في المجموعة الشمسية، مثل القمر الصناعي “أوروبا” المحيط بكوكب المشترى، ويوجد على متنه مركبة فضاء تستخدم التكنولوجيا نفسها للبحث عن المياه الجوفية في سنة 2030.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع