القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بصمات أصابعه كشفت هويته.. تشريح جثة لاعب الأرجنتين للكشف عن أسباب وفاته

لا تزال السلطات البريطانية تواصل التحقيق في قضية وفاة اللاعب الأرجنتيني إميليانو سالا الذي رحل إثر سقوط الطائرة التي كان يستقلها يوم 21 من يناير الماضي.

وبحسب “ويلز أون لاين” فإنه لم يتم التعرف على جثة اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً، التي انتشلها فريق متخصص من الماء، سوى من خلال بصمات أصابعه.

وتبين من خلال تشريح جثة اللاعب، الذي وقّع لكارديف سيتي قبل وفاته، أنه توفي نتيجة إصابات في الرأس والصدر.

ولفتت الصحيفة إلى أن التقرير المؤقت لنتائج التحقيق في الحادث سيكون جاهزاً خلال أسبوعين، ولكن من المتوقع أن يستغرق التحقيق الكامل ما بين 6 أشهر و12 شهراً.

كان “سالا” مسافراً من نانت إلى كارديف في يوم 21 من يناير الماضي، عندما اختفت الطائرة التي كان يستقلها من على الرادار، لتتحطم في القناة الإنجليزية، لتبدأ بعد ذلك رحلة البحث عنه، والتي انتهت يوم الخميس الماضي بالعثور عليه جثة هامدة في المياه بجوار حطام الطائرة، بينما لم يعثر على الطيار ديفيد إيبوتسون.

وقالت “دانييل” ابنة الطيار لـ”جود مورنينج بريطانيا” اليوم، إن عائلتها نجحت في جمع 140 ألف جنيه أسترليني في محاولة لتمويل عملية بحث تتكلف أكثر من ضعف هذا المبلغ، للعثور على والدها.

وأضافت “إذا كان لديك أمل فلا ينبغي عليك الاستسلام، لذا لن نتوقف عن البحث عنه”.

أما زوجته فقالت للبرنامج إنهم يعرفون أنه ذهب ومات ولكنهم يريدون عودته إلى المنزل، فهم لن يحزنوا بشكل صحيح حتى يتم إرجاع جثته إلى المنزل، فقد كان زوجاً رائعاً دعمنا جميعاً وكان مؤيداً لنا.

وأضافت “أعرف أن الظروف ليست رائعة وأنه موجود في بحر خطير ولكننا نحتاج فقط إلى إلقاء نظرة أخيرة عليه”.

[more_vid id=”X6HlMn8KLNbG59DSFzaxkA” title=”رغم وفاتها رضيعة تنقذ حياة طفلين آخرين.” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر