القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بثلاث جراحات.. امرأة تبتسم للمرة الأولى منذ 20 عاما

أخيرا ابتسمت إحدى السيدات للمرة الأولى منذ ما يقرب من 20 عامًا بعد أن أزال الأطباء ورمًا هائلًا من وجهها وأعادوا بناء فكها في ثلاث جراحات.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن “إيساتو” 27 عاما، من غينيا خضعت لثلاث جراحات لإزالة الورم الأرومي الحميد واستبدال فكها وتنعيم جلدها في عملية تجميلية.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”802186,802187,802188,802189,802190,802191,802192″]

عانت المرأة منذ سن العاشرة من الإصابة بذلك الورم الذي تضخم بشكل كبير حتى دفع لسانها إلى الحلق، وفي رحلة إلى كوناكري عاصمة غينيا، قطعت “إيساتو” 321 كم من منزلها في سيراليون حيث وصلت إلى “Mercy Ships” وهي سفينة طبية تقدم خدمات طبية لغير القادرين حول العالم.

وبعد اجتماعها مع الفريق الطبي، تمت الموافقة لإجراء عملية جراحية لإزالة الورم استمرت لمدة 5 ساعات، وقال الدكتور غاري باركر، رئيس قسم جراحة الوجه والفكين على متن السفينة، إن الورم لدى إيساتو حميد وليس سرطانيا، ولكنه قاتل.

خضعت “إيساتو” إلى ثلاث عمليات جراحية، من قبل “Mercy Ships” التي تأسست عام 1978، وعملت في أكثر من 70 دولة، حيث قدمت المساعدة لأكثر من 2.7 مليون شخص مجانًا، ووصفت المرأة المرة الأولى التي رأت بها وجهها بدون الورم بأنها كانت “مرعبة”.

بعد ثلاثة أشهر، عادت إيساتو إلى استبدال التيتانيوم بفكها بعظام من الحوض، للحصول على شكل الفك بشكل دائم، وكانت الجراحة الثالثة هي جراحة تجميلية لتعديل شكل الجلد وهي الآن تبتسم للمرة الأولى منذ ما يقرب من العشرين عاما.

[more_vid id=”wDOtNslIB0i3GoogusLg” title=”لهذا السبب تتمنى شكران مرتجى الموت دائما!” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر