القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالفيديو والصور .. «مريم المرعبة» تفزع المتابعين وتنتهج أسلوب الحوت الأزرق

انتشرت لعبة إليكترونية في المملكة العربية السعودية بصورة كبيرة وأثارت جدلاً واسعًا بين الشباب والفتيات الذين دشنوا “هاشتاج” باسم “لعبة مريم” عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”. وتعتمد اللعبة على “فتاة” تعطي معلوماتها الشخصية وتخاطب المستخدم وتطلب مساعدته في الطريق، كما تطرح الفتاة “مريم” أسئلة غريبة ومثيرة تتعلق بقضايا سياسية.

[vod_video id=”IJAipr0k1rjHVXM1tjLcow” autoplay=”1″]

وأوضح مصممو اللعبة أنها تأخذك لقصة درامية ممتعة من خلال الفتاة “مريم” التي تجعلك تعيش في صراع. ووجه البعض اتهامات للمسؤولين عن اللعبة قائلين إن لهم أهدافًا خبيثة كما شبهوا اللعبة بلعبة “الحوت الأزرق” التي تسببت بحالات انتحار كثيرة بين المراهقين. وقال أحد المدونين في تغريدة: “النهاية سيئة جدًا .. تهديد وخوف من القتل .. هاللعبة الوجه الآخر للحوت الأزرق”. كما حذر مدون آخر قائلاً: “يا جماعة اللعبة والله شكلها مو زينة ومع مرور الأيام راح تاخذون كلامي عدل وصح بعد واللعبه فيها أسئلة مو طبيعية”. وعلق آخر قائلا: “للأسف لا نعرف من وراءها.. وأهدافها مجهولة!”.

وسخر البعض من هذه اللعبة حيث علق أحدهم قائلاً: “من اليوم اللي يزعلني أحط عنوان بيتهم ومريم تتفاهم معاه”.

وأضافت فتاة أخرى ساخرة: “#لعبه_مريم شكلها عانس وبتتزوج.. تبحث عن فارس أحلامها من خلال اللعبة”.

ورد شخص اسمه سلمان الحربي وادعى أنه “مطور لعبة مريم” بأن قام بتطوير هذه اللعبة مع مجموعة من السعوديين، حيث قال: “اللعبة عبارة عن تسلية للوقت وليس كما يعتقد البعض، ومن يريد تفاصيل كاملة أخرى يأتي لحساب سناب شات وأشرح له بصوتي”.

وتابع قائلاً في تغريدة أخرى: “أول مرة اشوف شعب يخاف من لعبة وين راح هياط الشيلات وحنا وحنا الحين مريم خرشتكم وضيعت علومكم اذا كذا ما عاد بنسوي العاب نفسها”.

ربما يعجبك هذا الفيديو أيضًا.. هدى حمدان تمارس لعبة خطيرة فهل أتقنتها ؟

[vod_video id=”x6sdwXhMbUoWL9bmNfhFgA” autoplay=”0″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر