القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالفيديو والصور.. تجارب غريبة لأشخاص فاجأهم السرطان

روتانا – عمرو عاطف

السرطان هو طاعون العصر الحديث، ويعد من الأمراض المفجعة، لقدرته الفائقة على قتل ضحاياه في غضون أيام قليلة من اكتشافه، خاصة إذا اكتشف خلال مرحلة متأخرة، كما أنه يمتلك قدرة عجيبة على العودة من جديد لأجساد من استطاعوا الشفاء منه!

وتكتظ الحياة حاليا، بمئات الحكايات عن مداهمة هذا المرض للضحايا، بشكل مفاجئ تماما، حتى إن بعض من اكتشفوا وجوده في أجسامهم لم يعانوا إلا من أعراض بسيطة، مثل انتفاخ المعدة وغيرها، قبل أن يفجعوا بالنتيجة الرهيبة!

مصابة بالسرطان اعتقدت أنها حامل!

من أصعب الحالات، التي واجهها أطباء علاج السرطان، تلك السيدة، البالغة من العمر 39 سنة، التي كانت تظن أن ما تشعر به من تغيرات وانتفاخ في بطنها عائد إلى كونها حاملا، إلا أنها صعقت عندما علمت بأنها مصابة بالسرطان في عنق الرحم، وأن الورم امتد إلى البطن.

وأصيبت السيدة الفلبينية، بصدمة شديدة، بعدما علمت بمرضها، بالإضافة لعدم استطاعتها بعد ذلك أن تنجب الاطفال، لتأثير المرض على جهازها التناسلي.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”693542,693543,693544,693545,693546,693547″]

[vod_video id=”GQbqrNSuRW62D0PfuCTyVQ” autoplay=”1″]

اكتشف أن انتفاخ بطنه ورم سرطاني خطير

وفي واقعة غريبة أخرى، ظل رجل أمريكي يعتقد أن انتفاخ بطنه، يعود إلى أنه يعاني من زيادة الوزن، لكنه اكتشف أنه مصاب بورم سرطاني خطير، وزنه 15 كيلوغرامًا.

وكاد الرجل أن يفقد حياته، لولا أن معاناته من انخفاض سريع في وزنه، دفعته لزيارة الطبيب، الذي اكتشف مرضه في الوقت المناسب، قبل أن يستشري المرض في باقي جسمه، ويصبح ميؤوسا منه!

وأزال الجراحون إحدى كليتي الرجل، في جراحة استمرت 6 ساعات كاملة، وبعد شهرين من العملية استعاد عافيته، وعاد وزنه للمعدل الطبيعي.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”693548,693549,693550,693551,693552,693553″]

[vod_video id=”iLLoEEscvc9IXAdvk1tEvQ” autoplay=”1″]

أما الشابة سارة نيكولسون، صاحبة الـ25 عامًا، من نيوكاسل البريطانية، فظنت أنها مصابة بالقولون العصبي، لكنها فوجئت، عندما علمت بأنها مصابة بورمين في المبيض، أحدهما في حجم كرة الرجبي، والآخر بحجم البرتقالة.

تقول سارة إنها شعرت بآلام في البطن، وإجهاد مستمر، ما جعلها تعتقد أنها تعاني من القولون العصبي، لكن بعد إجراء الفحوصات تبين إصابتها بالورمين.

واضطرت الفتاة لاتخاذ قرار مفجع باستئصال الرحم، حيث تقول عن تجربتها: “الآن أتعافى لكن نفسيتي مدمرة، لأنه أثر على مستقبلي، ولن أستطيع الإنجاب مرة أخرى”.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”693554,693555,693556″]

أما السيدة “دون شيذام”، صاحبة الـ43 عامًا فحكايتها أغرب، حيث اعتقدت أنها مصابة بسرطان الثدي، الذي شفيت منه، قبل أن يعاودها من جديد، عندما بدأت تعاني من آلام وتشنجات في بطنها، وهو ما جعلها تقرر الانتحار والتخلص من حياتها.

وأثبتت الفحوصات التي أجريت على جثتها أنها خالية من أي آثار للمرض الخبيث.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”693557,693558″]

[more_vid id=”dodNfE6ifw66QvefeuEg” title=”تصبح طبيبة في المستشفى الذي عالجها من السرطان” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر