القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالفيديو.. «ميغان» تشعر بالإحباط جرّاء القيود الملكية.. لماذا؟

كشفت مصادر بالقصر الملكي البريطاني، أن ميغان ماركل، دوقة “ساسكس”، وزوجة الأمير هاري، وريث تاج الملكة إليزابيث الثانية، تشعر بضيق وإحباط كبيرين، لعدم قدرتها على الدفاع عن نفسها، أمام الشائعات المنتشرة عن التوترات العائلية داخل قصر “كنسينغتون” في لندن.

وذكر تقرير لموقع “ديلي ميل” اليوم، أن الممثلة الأمريكية المعتزلة، تعيش حالة نفسية سيئة، لكونها مضطرة للالتزام بالبروتوكول الملكي، الذي يجبرها على أن تحافظ على صمتها، فيما يتعلق بشائعات حول وجود عداء مع دوقة كامبريدج وزوجة الأمير ويليام، كيت ميدلتون.

[vod_video id=”BDDFcVfuwcDCLnC1WxX8Q” autoplay=”1″]

وأضافت المصادر المقربة من ميغان ماركل، داخل القصر، أن دوقة “ساسكس”، الحامل حاليا، محبطة ومجهدة، بسبب إجبارها على الصمت وفق القيود الملكية، كما أنها لا تجد غلق وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها، منذ انضمامها للعائلة الملكية، في مايو الماضي، شيئا جيدا بالنسبة إليها.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”692900,692901,692902″]

ويأتي هذا بعد شائعات، عن وجود شقاق وخلاف كبيرين، بين “ميغان”، و”كيت”، التي انتشرت منذ عدة أشهر، وتداولتها وسائل الإعلام العالمية خاصة بعد خبر انتقال الأمير “هاري” وزوجته من قصر كنسينغتون إلى بيت “فروغمور” في “وندسور”.

وتزعم وسائل الإعلام أن “كيت”، غادرت بالدموع، أثناء جلسة قياس ابنتها ثوب الوصيفة، قبل حفل زفاف “ميغان”، التي قيل إنها تعاملت بفظاظة مع أحد أفراد حاشية الأميرة “كيت”.

[more_vid id=”czaBE3QNROypn9ok9iwvYQ” title=”شاهد.. زفاف ملكي ثان في 2018″ autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر