القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالفيديو.. كشف لغز اختفاء أولى غواصات البحرية الأسترالية قبل 100 عام

على مدار 100 مضت صمد لغز اختفاء “HMAS AE1″، أولى غواصات البحرية الأسترالية، في ظروف غامضة، ولم يعد أحد من أفراد طاقمها.

وخاض باحثون تابعون لبعثة مشتركة “أمريكية أسترالية”، رحلة صعبة لكشف أسرار هذا الاختفاء الغامض، تم خلالها مسح منطقة قاع البحر بالقرب من جزر “Duke of York”؛ بحثا عن أدلة تكشف التفاصيل، ومعرفة ما حدث في لحظات اختفاء الغواصة.

وبحسب موقع “روسيا اليوم”، اختفت الغواصة في سبتمبر 1914، خلال بدايات الحرب العالمية الأولى، وكانت الغواصة غادرت “بابوا غينيا” الجديدة، في دورية عادية، لكنها لم تعد، ولم يُعثر على طاقمها المكون من 35 شخصا منذ ذلك الحين.

[vod_video id=”v2vpjKfpcDy1zbSOd2A” autoplay=”1″]

وشاركت طائرة “درون”، التي تُستخدم لتصوير الحطام، بالاعتماد على كاميرات عالية الدقة، في العملية الاستكشافية، في شهر أبريل، الماضي، لتظهر الصور المذهلة لها، بقايا الغواصة وغرفة التحكم وأواني المرحاض الخزفية.

ويؤكد الباحثون أن الصور التي تم جمعها، ستقدم إجابات حول لغز الخسارة الغامضة للغواصة، وتكشف أسرار اختفائها المفاجئ في أعماق البحار، متوقعين أنها غرقت بواسطة غواصة ألمانية معادية، أو ضربتها سفينة تابعة للبحرية.

وقال كيفن سامبسيون، مدير المتحف البحري الوطني الأسترالي: “ستساعد هذه الصور المذهلة والمعلومات الجديدة، على سرد قصة AE1 وطاقمها الشجاع، والتأكد من أن خدماتهم وتضحياتهم ستتذكرها الأجيال القادمة”.

وتمكن طاقم البحث من العثور على الحطام الغارق على عمق 300 متر تحت الماء، في قاع البحر بالقرب من جزر “Duke of York”، في ديسمبر 2017، لكن لم تبدأ العملية الاستكشافية لحطام السفينة إلا هذه الأيام.

يُذكر أن “بول ألن”، المؤسس المشارك لشركة “مايكرسوفت”، تبرع بسفينة الأبحاث الخاصة به “Petrel”؛ من أجل تقديم المساعدة في العملية الاستكشافية.

[more_vid id=”vD24oNRsTiDwhzFTYDE1A” title=”ما لم تره من قبل.. غواصة تستكشف أعماق القطب الجنوبي” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر