القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالفيديو .. روتانا ترصد عالمياً أشهر معارك التراشق بالطعام

تحتفل العديد من الدول حول العالم بمهرجانات أشبه بمعارك  تتضمن التراشق بأنواع محددةٍ من الطعام  في مواعيد محددةٍ من السنة، وتجذب إليها العديد من السيّاح للمشاركة مع أبناء هذه الدولة مظاهر الاحتفال ، حيث ينفرد كل مهرجان بطقوس معينة من مواعيد ولباس وسياسات تحدد للمشاركين للالتزام بها، وترجع هذه المهرجانات لأحداث تاريخية حدثت عبر التاريخ واستمرت ذكراها  لإعادته مرة تلو المرة على مر السنين احتفالا بالانتصار على ظلم واضطهاد معين.   “لا توماتينا” يقام مهرجان التراشق بالطماطم سنوياً في قرية بيونول الإسبانية في الأربعاء الأخير من شهر أغسطس إذ يقوم المحتفلون برشق بعضهم بالطماطم لمدة ساعتين. وينتظر المشاركون عند الساعة الحادية عشرة صباحاً سماع صوت إطلاق الصاروخ الذي يعلن بدء المعركة ويبدأ هرس الطماطم في اليد ثم رميها على الآخرين ، وبعد مضي ساعتين، يطلق صاروخ آخر ينبئ بنهاية المعركة وعلى الجميع حينها التوقف عن إطلاق حبات الطماطم ثم تتجه الجموع إلى النهر القريب من أرض المعركة للاستحمام . ويرجع تاريخ هذا المهرجان لعام 1944 حيث اعترض شبّانٌ مواكب استعراض كبار الشخصيات والعمالقة وتشاجروا برمي حبات الطماطم الموجودة على أطراف الطريق على بعضهم  وفي السنة التي تلت هذه الحادثة أعادوا تكرار الحدث طوعاً بجلب حبات الطماطم من بيوتهم فأصبحت هذه الحادثة مهرجان “لا توماتينا ” السنوي.   مهرجان البرتقال يقام مهرجان التراشق بالبرتقال في مدينة إيفرا الإيطالية في شهر فبراير حيث يقوم المحتفلون  برشق بعضهم بالبرتقال لمدة 3 أيام. ويتجمّع المشاركون معتمرين قبعات صلبة بالتراشق بحبات البرتقال ويقوم البعض بارتداء لباس الحراس في القرون السابقة، ويمتطون عربات تجرّها أحصنة يرّشون المتجمعين بعصير البرتقال وحبات البرتقال المهروسة، و تتوافر مراكز علاجية مؤقتة لهذا اليوم لإسعاف المصابين من كدمات البرتقال. ويرجع تاريخ هذا المهرجان للقرن التاسع عشر إذ كان الفلاحون يرشقون حكّامهم بالثمار تعبيراً عن غضبهم ورفضهم للظلم الاجتماعي ، وفي رواية أخرى أن الفتيات في هذا العصر كن يرمين الشباب بالبرتقال من شرفات المنازل للفت الإنتباه.   يوم الأبرياء “إنفاريناتس” يقام مهرجان التراشق بالبيض والدقيق في مدينة ايبي الإسبانية احتفالاً بقدوم الأعياد المجيدة نهاية العام ويسمونه  يوم الأبرياء. تبدأ فعاليات مهرجان البيض والدقيق في تمام الساعة الثامنة صباحاً، يجسّد المشاركون معركة بين فريقين أحدهما يمثل الفئة الحاكمة والآخر يحاول استعادة الحكم. ويبدأ المشاركون برشق بعضهم البعض بكمية كبيرة من البيض والدقيق ويرتدي المشاركون الأقنعة واللباس العسكري. ويرجع تاريخ هذا المهرجان  لتقاليد قديمة يزيد عمرها عن  200 سنة ، ويتم  إجراء انتخابات وهمية تحت شعار “العدالة الجديدة” حيث يعلن بعدها العمدة اسم زعيم يوم الأبرياء الجديد.   حرب البرتقال 1   
صرّح المُتحدث الإعلامي لإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري، بأن الجهات الأمنية باشرت صباح اليوم الأربعاء حادثة اعتداء جبان أثناء حضور القنصل الفرنسي لمناسبة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر