النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بالفيديو .. حين يخرج سعيد صالح عن النص

بالفيديو .. حين يخرج سعيد صالح عن النص image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يصادف اليوم الاحد الأول من آب/ أغسطس، الذكرى الثانية لوفاة الفنان المصري سعيد صالح الذي رحل عام 2014 بعد صراع طويل مع المرض، مخلفا وارءه إرثا فنيا يقدر بأكثر من ألف عمل فنّي في المسرح والسينما والتلفزيون والإذاعة.

لكن سلطان الكوميديا الذي ضرب كل الأرقام القياسية، ليصبح صاحب الرقم واحد بعدد المشاركات الفنية، اشتهر كثيرا بالخروج عن النص على خشبة المسرح وهو ما ميّزه عن غيره من الفنانين وأبرزهم رفيق دربه عادل امام.

لكن خروجه النص كلفه كثيرا حتى وصل الأمر إلى دخوله السجن بسبب ذلك، ففي مسرحيته “لعبة اسمها الفلوس” العام 1983، خرج صالح عن النص ليقول: “أمي اتجوزت 3 مرات. الأول أكّلنا المشّ، والتاني علّمنا الغشّ، والتالت لا بيهشّ ولا بينشّ”.

وكان يقصد بالأزواج الثلاثة لأمّه رؤساء مصر السابقين؛ جمال عبد الناصر وأنور السادات وحسني مبارك، على التوالي، وهو دفع نظام مبارك لسجنه ستة أشهر بتهمة إهانة الرئيس، رغم رواج المسرح السياسي في مصر آنذاك.

ومنذ تلك الواقعة بات سعيد صالح “فتى المسرح” كما يصف نفسه، فناناً مارقاً، يتعامل معه النظام باعتباره معارضا، ويتحيّن الفرصة لمعاقبته، خصوصا أنّه لم يتوقّف عن إعلان مواقفه السياسية حتى بعد سجنه.

ومن الجملة التي اشتهر بها صالح أيضا، “السينما المصرية أنتجت 1500 فيلم أنا نصيبي منهم الثلث”، “النظام لو قرر معاقبة الفنانين الذين يتعاطون المخدرات مش هيلاقوا فنانين في مصر أصلاً”.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع