النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بالفيديو.. باحث: “نزاهة” تشبه “الوحش المعاق”

بالفيديو.. باحث: “نزاهة” تشبه “الوحش المعاق” image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

قال الكاتب والباحث بسام فتيني، إنه استنادا على ما ورد في بيان هيئة نزاهة الذي طالبت فيه بكشف الحسابات البنكية والممتلكات العقارية للمشتبه بفسادهم أمر غريب جدا، لأنها بدت كأنها تشتكي من عدم التجاوب معها وأنها تترجى الجهات الحكومية في التجاوب معها  على الرغم من أنها صاحبة سيادة وتمتلك صلاحيات أن تقوم بذلك على الفور.

وأضاف “فتيني”، خلال مداخلة عبر الأقمار الصناعية في برنامج “ياهلا”، المذاع على قناة “روتانا خليجية”، والذي يقدمه الإعلامي خالد العقيلي، أن “نزاهة” تمتلك كل الصلاحيات والقوة التي تجعلها تكشف عن الفساد بكل سهولة، ولكنها تشبه “الوحش المعاق”، لأنها تظن أنها ضعيفة على فعل ذلك.

وأوضح أن “نزاهة” تمتلك منذ لحظة تأسيسها قوة أن تذهب إلى كل الجهات وتبحث في كل التفاصيل التي تخصها وتستجوب من تشاء بكل بساطة، ولكنها تصر على أن تظل داخل مربع الخطابات الروتينية والإنذارات والتعامل الروتيني الذي يعتبر خلل كبير في هيئة مكافحة الفساد.

وأكد أن هناك بعض الجهات التي تحتاج إلى مسؤولين وقادة جسورين ولديهم الجرأة في التعامل مع الأمور بحسم، والدليل أن “نزاهة” منذ لحظة إنشاءها وحتى الآن لم تعلن عن فاسد واحد، على الرغم من أن الهدف من إنشائها هو الكشف عن الفساد الذي يتأكد الجميع من وجوده.

 وأشار إلى أن الهدف من تأسيس هذه الهيئة هو محاسبة الأشخاص الذين تم التأكد من ممارستهم للفساد، بعد الحصول على الأدلة القطعية التي تؤكد هذا الأمر والتي لا نقاش فيها، ولهذا يعتبر عدم التشهير بالفاسد بعد الوصول إليها جبن.

 وتحدث عن صلاحيات الهيئة التي يربطها البعض بالهيئات القضائية، وقال إن دور المحكمة والهيئات القضائية في إصدار الحكم على الفاسد ومعاقبته على جريمته أمر روتيني ضروري مفروغ منه، ولكنه مستقل تماما عن دور الهيئة في التشهير بالفاسدين.

 وطلب من المسؤول عن هيئة مكافحة الفساد “نزاهة” أن يتوجه إلى ملك البلاد بوضوح ويطالب باحتياجاته، لأنه من الضروري جدا أن يتم ربط نظام الهيئة بنظام وزارة العدل والنقد وحتى وزارة الداخلية، للكشف عن الأمور بسرية تامة للتأكد من الفساد والحصول على الأدلة اللازمة للأمر.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع