القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالفيديو .. العلاج بالنار لإنقاص الوزن

يعاني العديد من الاطفال حول العالم من السمنة الزائدة، ويمرون بالعديد من التجارب القاسية لإنقاص أوزانهم، فهذا الطفل البالغ من العمر 11 عامًا يزن 330 باوندا يمر بأقسى أنواع العلاج في محاولة يائسة لإنقاص وزنه.

وخضع الطفل لي هانغ لعلاج الطب الصيني التقليدي، الذي يشمل العلاج بالحجامة، و العلاج بالنار والوخز بالأبر، وذلك في مشفى بمدينة تشانغتسون بمقاطعة جيلين بشمال شرق الصين.

العلاج بالنار يقوم على أساس تغطية جلد المريض بمنشفة مبللة وفوقها منشفة غارقة بالكحول، ثم تضرم النيران في المنشفة، لكن على الأطباء الحذر من أن تمس النيران جلد المريض، وتستخدم الحجامة في العادة لتخفيف الآم العضلات وتسهيل الدورة الدموية، في حين الوخز بالإبر الطبية يساعد على تخفيف الصداع والألم.

1

 3

4

5

ووفقًا لصحيفة تشاينا ديلي، فقد لي هانغ 34 باوندًا منذ بدأ العلاج بالنار في الطب الصيني التقليدي قبل شهرين.

وعوضًا عن معاناته مع السمنة الزائدة، فهو يعاني من متلازمة برادر ويلي من عمر الثلاث سنوات، وهو اضطراب جيني نادر يؤدي إلى الأكل القهري، وصعوبات التعلم، وتشوهات النمو.

وعندما كان لي هانغ بعمر الرابعة، كان وزنه بالفعل 94 باوندًا، والذي بلغ ضعف وزن أقرانه بمقدار 2.5، حيث يبلغ متوسط وزن الطفل في الصين 36.6 باوند، بحسب اللجنة الوطنية للصحة والتنظيم الأسري في الصين.

وبسبب زيادة وزنه الملحوظة وتشخيصه بأكثر من عشرة أمراض مرتبطة بالبدانة؛ بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والكبد، والنقرس، شجعته عائلته على ممارسة الرياضة، إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل، ثم نقلوه إلى مشفى مختص بالعلاج الصيني التقليدي للخضوع لعملية جراحة المعدة، على أمل مساعدته على إنقاص الوزن.

في البداية، كانت نتائج العملية جيدة حيث وصل وزنه إلى 315 باوندا، لكن سرعان ما اكتسب الوزن ليصل إلى 330 باوندا.

[vod_video id=”TbXvTEtvrPnRJXqLYrkXpQ” autoplay=”1″]  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر