القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالفيديو.. استخدام الأطفال للشاشات الإلكترونية يدمر القشرة الدماغية

أظهرت دراسة أمريكية جديدة أن الأطفال معرضون لخطر تدهور وظيفة الذاكرة ومهارات الإدراك والقدرات المعرفية، بسبب استخدام الشاشات الإلكترونية.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل”، اليوم، أن الدراسة التي يمولها المعهد الوطني للصحة كشفت أن الأطفال الذين يستخدمون الشاشات الإلكترونية، لمدة 7 ساعات أو أكثر في اليوم، عرضة لتقلص “القشرة الدماغية” مبكرا.

[vod_video id=”nGZ7h4hQJIQ537d6RZ6cow” autoplay=”1″]

قدم الباحثون النتائج الأولية عن طريق مسح أدمغة 4500 طفل، وقال الباحثون إن الأطفال الذين يقضون أكثر من ساعتين في استخدام الشاشات الإلكترونية سجلوا أرقاما أقل في اختبارات التفكير واللغة، كما أنه يجرى متابعة لأكثر من 11 ألف طفل من عمر التاسعة إلى العاشرة لمدة عقد من الزمن، بهدف دراسة تأثير التكنولوجيا على أدمغة الأطفال وتطورها.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”691289,691290,691291″]

قشرة الدماغ هي الطبقة الخارجية من الأنسجة العصبية التي تعالج المعلومات من العالم المادي، وهي مسؤولة بشكل كبير عن الوظائف المعرفية، مثل الإدراك واللغة والذاكرة والوعي.

وقالت الدكتورة “جايا داولينج”، التي تعمل على الدراسات: “لا نعرف ما إذا كان السبب في ذلك هو الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات الإلكترونية”، مشيرة إلى أن المتابعات ما زالت مستمرة، وأنه لن يتمكن العلماء من رسم نتيجة نهائية إلا مع المتابعة لسنوات.

في عام 2014، أظهرت دراسة وجود ارتباط مباشر بين سماكة القشرة المخية ودرجة الذكاء، حيث كشفت النتائج أن الأشخاص الذين لديهم زيادة في معدل الذكاء لم يكن لديهم ترقق قشري متوقع، وأن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض كبير في معدل الذكاء كان لديهم رقة قشرية مبالغ فيها، وهو أمر يحدث بشكل طبيعي بعد عمر الخمسين أو الستين.

[more_vid id=”J2bIyTDbfD7WsHRImu1Nw” title=”تكنولوجيا حديثة تكشف كيف ستبدو تلك الوجوه الشهيرة بعد 35 عاماً!” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر