النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

أميركي يقتحم تجمعا لليمين المتطرف ويقتل ويصيب 20 شخصا

أميركي يقتحم تجمعا لليمين المتطرف ويقتل ويصيب 20 شخصا image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

اسندت تهمة القتل العمد للشاب جيمس أليكس ييلدز حونيور، 20 عامًا، بعد قيادته سيارته عبر حشد من المناهضين من أنصار اليمين المتطرف، ومناهضين لهم، في بلدة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا الأميركية؛ يوم امس السبت، ما أسفر عن مصرع سيدة وإصابة 19 آخرين.

وأُلقي القبض على جيمس على مقربة من مكان الحادثة بعد عدة أبنية، وتم اقتياده الى سجن ألبيمارل شارلوتسفيل الإقليمي.

ونشر موقع «ديلي ميل» البريطاني مقطع الفيديو الذي يظهر سائق السيارة مسرعًا بسيارته من طراز دودج عبر حشود المتظاهرين المتجمهرين، فترامت الأجساد وتطايرت فوق السيارة، ما أسفر عن مقتل سيدة تبلغ من العمر 32 عامًا لم يكشف عن هويتها بعد.

وقال شهود عيان: إن السيارة كانت تسير بسرعة 40 ميلًا في الساعة عندما اصطدمت بالمتجمهرين، قبل أن تلتف مرة أخرى بسرعة وتدهس آخرين.

وبعد فترة قصيرة من اتهام فيلدز، أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي، والمدعون العامون الفيدراليون تحقيقًا في الحقوق المدنية، بعد دعوة تيد كروس، عضو في مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة، وزارة العدل لإطلاق تحقيق حول «الإرهاب المحلي» في الحادث المميت.

جاء هذا الحادث المميت بعد اندلاع اشتباكات عنيفة حيث توجهت مئات من قوات الحرس الوطني إلى شارلوتسفيل لمنع تفاقم الأوضاع الأمنية؛ ما أدى إلى مواجهات عنيفة مع المتظاهرين المعارضين.

واحتشد آلاف من أنصار اليمين المتشدد في إحدى البلدات الصغيرة بالولاية لإظهار قوتهم وعرض الأعداد الكبيرة للمؤيدين لأفكارهم المتشددة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن جانبه دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى الوحدة، وجاء في تغريدة له: «يجب أن نتحد جميعا وأن ندين كل أشكال الكراهية.. هذا النوع من العنف ليس له مكان في أمريكا. دعونا نتحد».

وفي المقابل احتشد معارضو العنصرية ومناهضو الفكر المتطرف لمواجهة اليمين؛ ما أدى إلى مشاحنات ونزاعات.

وقامت الشرطة- لفض النزاع- بتطهير الموقع باستخدام الغاز المسيل للدموع ولكن استمر العنف. وقال رئيس شرطة شارلوتسفيل توماس إن إجمالي المصابين يبلغ عددهم 35 شخصا، عولج منهم 14 شخصًا.

وصرحت والدة الشاب، سامانثا بلوم، في مقابلة ليلة السبت: «كنت أعرف فقط أنه في طريقه إلى سباق سيارات. أعني، أحاول أن أبقى بعيدا عن آرائه السياسية. كما تعلمون، أنا لم أشاركه حياته كثيرًا، فقد جعلته ينتقل إلى شقته الخاصة، لذلك أنا أرعى قطته».

قد يعجبك أيضًا:

قصتها كانت سبب تورطها عارضة أزياء تلفق حادثة خطفها من أجل الشهرة!

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع