النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بالصور.. هؤلاء احتفظوا بجثث موتاهم وعاشوا معها.. والسبب!

بالصور.. هؤلاء احتفظوا بجثث موتاهم وعاشوا معها.. والسبب! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

الفراق من الأمور المؤلمة التي يمر بها الإنسان، خاصة إن كان فراقا بلا رجوع، مثل الموت الذي لا يستطيع البعض تحمله ولكي يجتاز هذه المرحلة الصعبة يقدمون على الحفاظ على جثث من فارقوهم ويقررون العيش بجانبهم، إما حزنا أو لأغراض أخرى، مثلما حدث مع رجل إسباني عاش مع جثة والدته لمدة عام تقريبا حتى يقبض معاشها التقاعدي.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الشرطة الإسبانية عثرت على جثة والدة الشاب البالغة من العمر 92 عاما متحللة في العاصمة الإسبانية، بعدما أبلغ الجيران عن وجود رائحة كريهة، موضحة أنه تم القبض على الابن البالغ من العمر 62 عاما لعدم إبلاغه عن الوفاة.

وأضافت الصحيفة أن الرجل لم يبلغ عن والدته منذ أن توفيت واستمر في قبض معاشها والعيش بجانب جثتها لمدة عام تقريبا.

ولم تكن هذه الحالة الأولى التي يعيش فيها ابن بجانب جثة والدته، حيث عاش رجل أمريكي يدعى “روبرت جيمس كوفلر” من ولاية مينيسوتا بجوار جثة أمه وشقيقه لأكثر من عام بعد أن ماتا، لأنه لم يستطع أن يبتعد عنهما ويتحمل ألم الفراق، وعندما اكتشفت السلطات المحلية أمره أجبرته على دفنهما، وكانت جثة الأم متحللة، أما جثة أخيه فقد بقيت على حالها بعدما حنطها.

بالصور.. هؤلاء احتفظوا بجثث موتاهم وعاشوا معها.. والسبب!

وفي حالة أخرى مشابهة، قرر رجل بريطاني يدعى “راسل دايفيسن” الاحتفاظ بجثة زوجته في المنزل داخل نعش وتركها في غرفة نومه لمدة 6 أيام كي يمضي معها بعض الوقت اعتقادا منه بأن ذلك سيساعد العائلة على تخطي محنة فقدانها.

واحتفظت أم بريطانية تدعى “ستيفاني” بجثة طفلتها “ديزي” لمدة أسبوع كامل بعد وفاتها، لعدم استطاعتها أيضا تحمل ألم فراقها، وقد أعدت الأم فراشا من نوع خاص ليحفظ جسد الطفلة وتبدو وكأنها على قيد الحياة.

وفي واقعة أخرى مشابهة، لم تستطع سيدة مسنة عمرها 73 عاما فراق زوجها بعد وفاته، فاحتفظت بجثته أكثر من عام في منزلها بمدينة هامبورغ في شمال ألمانيا، وبعثور الشرطة على الجثة تم التحقيق مع السيدة وأبلغتهم أنها لم تستطع أن تتحمل ألم الفراق فقررت الاحتفاظ بالجثة.

بالصور.. هؤلاء احتفظوا بجثث موتاهم وعاشوا معها.. والسبب!

العثور على جثة فتاتين سعوديتين

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

شارك الخبر
جثة حزن وفاة