القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. مجلس الأعمال السعودي الأردني المشترك يعقد اجتماعاً تنسيقياً

عقد مجلس الأعمال السعودي الأردني المشترك اجتماعاً تنسيقياً في العاصمة عمان، لبحث الخطط والفعاليات بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة، وتم الاجتماع مع رئيس اتحاد الغرف العربية رئيس غرفة تجارة الأردن العين نائل رجا الكباريتي، ورئيس غرفة صناعة الأردن عدنان أبو الراغب، ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد ، ورئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي، وعدد كبير من أعضاء مجلس الأعمال السعودي الاردني المشترك الذي يضم نخبة من رجال الأعمال من كلا البلدين الشقيقين.

[foogallery id=”273789″]

وأكد ممثلو المجلس أن “المجلس سيشهد انطلاقة جديدة نحو علاقة اقتصادية أقوى من خلال استغلال الفرص وإقامة المشاريع المشتركة بين البلدين، كما تم التأكيد على وضع آليات عملية تسهم في تذليل العقبات التي تحول دون تعزيز التعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين.

وفي كلمة خاطب بها مجلس الأعمال السعودي الأردني المشترك اقترح رئيس مجلس الغرف السعودية – رئيس مجلس الأعمال السعودي الأردني الدكتور حمدان بن عبدالله السمرين، إنشاء صندوق مشترك لدعم أنشطة أعمال المجلس وإعداد الدراسات اللازمة من أجل تعزيز دور عمل المجلس، بمساهمة ألف دينار من كل عضو إضافة إلى إنشاء لجان فرعية قطاعية بشخصين من كل جانب.

وأكد اهتمام المملكة العربية السعودية الكبير لإنجاح فعاليات المجلس، موضحاً أن الاجتماع التنسيقي يمثل منصة جيدة لتلاقي الأفكار والأطروحات بين القطاع الخاص في كل من المملكتين، وأن الاجتماعات الدورية لأعضاء المجلس تعمل على تعزيز التواصل بين مجتمع الأعمال السعودي والأردني.

وثمّن السمرين دور غرفة تجارة الأردن في إيجاد قنوات اتصال بين الجانبين، داعياً أصحاب الأعمال للاستفادة من العلاقات المتميزة بين المملكتين الشقيقتين قيادة وحكومة وشعباً ، واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في كل منهما.

من جهته ثمن العين نائل الكباريتي، توجيهات سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة الأردنية الهاشميّة صاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي بن عبدالله ال سعود، بتسهيل الحصول على تأشيرات لرجال الأعمال الأردنيين وذلك بتوصية من المجلس وغرفة تجارة الأردن.

ودعا إلى إيجاد مكتب دائم للمجلس لتنسيق أعماله كمركز أعمال لتقديم الخدمات والمعلومات اللازمة لأعضاء المجلس ومتابعة تنفيذ نشاطات المجلس على ان يكون في الغرف التجارية في كل البلدين، معبراً عن أمله بأن يسهم المجلس في إيجاد خارطة طريق جديدة لاستقطاب استثمارات مشتركة في المستقبل القريب.

وأكد الكباريتي أن العلاقة التاريخية المتميزة بين قيادتي البلدين انعكست بشكل إيجابي على مختلف المجالات مبيناً أن لاستثمارات السعودية التي قامت في المملكة حققت خلال السنوات الماضية نمواً كبيراً وعوائد على الاستثمار كما أعطت قيمة مضافة للاقتصاد الوطني من خلال توفيرها لفرص عمل للأردنيين وتعزيز التبادل التجاري.

وبين أن العلاقات الأردنية السعودية تعد نموذجا فريداً وحياً للتكامل الاستراتيجي في جميع المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية وأن المملكة العربية السعودية تعد الشريك الاقتصادي الأول للأردن.

وخرج رؤساء المجلس من كلا الجانبين بتوصيات هامة عقب الاجتماع تضمنت بحث الخطة المستقبلية وأهم الفرص الاستثمارية المتاحة في المملكتين العربية السعودية والأردنية الهاشمية، ليصار إلى الخروج بخطة واقعية تعود بالنفع على المملكتين.

وبحث سبل تسهيل إقامة المشاريع الاقتصادية والاستثمارية المشتركة بين أفراد ومؤسسات القطاع الخاص والتطرق لوضع خطط مدروسة تساهم في إزالة المعوقات التي تواجه كلا الجانبين، مع التأكيد على ضرورة تكثيف زيارات الوفود الاقتصادية وعقد المؤتمرات وورش العمل الهادفة للتعريف بالفرص الاستثمارية والحوافز المتوفرة لدى البلدين الشقيقين.

وكان رجل الأعمال السعودي محمد يوسف الحموري أولم على شرف سمو السفير بحضور الدكتور حمدان السمرين وأعضاء المجلس الموقرين، وعدداً من أعضاء البعثة الدبلوماسية السعودية لدى الأردن .

وفي ختام اللقاء الذي سادته روح الأسرة الواحدة وسط نقاش وحوار أخوي أثرى اللقاء بمزيد من الألفة والترابط، قدم الدكتور السمرين درعاً تذكارياً لسمو السفير نيابة عن رجال الأعمال السعوديين، معبرين فيه عن شكرهم الكبير لسموه ولأعضاء السفارة عما قدموه من تسهيلات تخدم مصلحة البلدين الشقيقين.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر