إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

سفينة
break

بالصور.. مات ركابها والرعب يسيطر على ملامحهم.. حكاية «إس إس أورانج» الرهيبة

السبت 16 فبراير 2019
08:31 PM بتوقيت السعودية

وقع الكثير من الحوادث البحرية، على مدى السنوات الماضية، ولعل أغربها كان حادث السفينة الهولندية “إس إس أورانج ميدان”، التي أرسلت نداء استغاثة مخيف مضمونة “أنا أموت”، لتصبح بعده لغزا بحريا حير العالم أجمع.

أبحرت سفينة الشحن الهولندية من الصين باتجاه كوستاريكا، مرورا بالساحل الإندونيسي، في شهر يونيو من عام 1948، ولم يعلم أحد ماذا ألمّ بها أثناء إبحارها، حيث لم يصدر عنها سوى رسائل الاستغاثة المتقطعة، التي التقطتها محطات الإرسال والسفن المجاورة، وكانت الكلمات المفهومة منها: “الكل مات، طاقم السفينة مات، أنا أموت”.

وأسرعت فرق الإنقاذ إلى مكان السفينة، وكانت المفاجأة أنهم وجدوا صمتا رهيبا يحيط بها، وأنه ليس هناك أي أثر لكائنات حية، ووجدوا جثث كل من عليها ممددة في غرف القيادة والتخطيط والجلوس، حتى الشخص الذي أرسل نداء الاستغاثة الأخير: “أنا أموت” وجدوا يده ما زالت على جهاز اللاسلكي، فيما لفظ هو أنفاسه الأخيرة.

الغريب أنه لم يكن هناك أي آثار لإصابات على جسد الموتى، كانت المفاجأة الأكبر أن الرعب كان يسيطر على وجوه كل طاقمها، وحتى الكلب الذي كان على متنها.

أفواه مفتوحة، وعيون تحدق، وجلود شاحبة، كانت تلك الملامح التي تم ملاحظتها على جميع الجثث، وليس هذا فحسب بل كانت أسلحة الحراس أيضا موجهة نحو هدف، لم يتمكن أحد من معرفته أبدا حتى اليوم.

وحاول رجال الإنقاذ والمحققون سحب السفينة إلى أقرب مرفق لانتشال الجثث منها، والتحقيق في أسباب وفاة طاقهما، لكنهم فوجئوا بدخان ينبعث منها، وحريق يندلع فيها قبل أن تنفجر دون ترك أي أثر!

انتشر الكثير من النظريات عقب الحادث، وتساءل البعض عما إذا كانت عدة بلدان عملت معا لتغطية الحادث الغامض، فيما اعتقد آخرون أن غازا ضارا انبعث من قاع البحر، وتسبب في وفاة الجميع، لكن أحدا لم يجب عن سؤال مهم وهو لماذا لم يُقتل رجال الإنقاذ عند وصولهم إلى السفينة؟

وتساءلت الوثيقة السرية لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، التي كشفت عنها للجمهور في عام 2013، عما إذا كان اللوم يقع على كيان غير معروف.

ودُمرت السفينة ومات كل من كان على متنها، لكن الكثير من الأسئلة حولها ما زالت تدور في عقول الكتاب والمفكرين في محاولة لكشف سر السفينة الغامض، والصامد حتى الآن.

سفينة حيوية تساعد المسافرين على خسارة الوزن

شاهد أيضاً:

السبت 16 فبراير 2019
08:31 PM بتوقيت السعودية