القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. لم يستمعا لنصائح الجيران فقتلت كلبتيهما طفلهما الرضيع

لم يكن الأب “دان مكنولتي”، البالغ من العمر 31 عاما، وزوجته “أمي ليتشفليد”، البالغة من العمر 28 عاما، يدركان أن كلبتيهما الأليفتين، ستكونان سبب قتل طفلهما الرضيع البالغ من العمر شهرا واحدا.

وبحسب صحيفة “ديلي ميرور”، البريطانية، فإن الطفل الصغير “روبين”، تعرض لهجوم من الكلبتين في شقة العائلة، لينقل إلى المستشفى، منذ ذلك الوقت حتى يوم أمس، الذي أعلنت فيه وفاته.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”693233,693234,693235,693236,693237″]

وأصيب الطفل بجروح فظيعة، نقل على إثرها إلى مستشفى “أدينبروك” في كامبريدج، حيث ظل يكافح من أجل حياته، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة يوم أمس.

وقال أحد جيران عائلة الطفل، رافض ذكر اسمه، إن والد “روبين”، دائما ما كان يصف الكلبتين بأنهما كأطفاله، موضحا أنه سأله أثناء حمل زوجته عما سيفعله بالكلبتين، ليقول له: “الكلاب هي أطفالنا”.

وادعى رجل يعيش في الجهة المقابلة لشقة الزوجين، أنه طلب منهما توخي الحذر من الكلبتين، بعد ولادة الطفل مباشرة، موضحا أنه يعرف جيدا ما يمكن لها فعله، عندما تشعر بالغيرة، لذا حذر الزوجين منهما.

[more_vid id=”h3vNxSYWyaizETxKmqhK0w” title=”وفاة رضيعة بعد أسابيع من إعلان وفاة والدتها دماغيا” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر