إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

بالصور.. طفل شجاع حاول إنقاذ والدته من الاغتصاب فحطم المعتدي جمجمته
break

بالصور.. طفل شجاع حاول إنقاذ والدته من الاغتصاب فحطم المعتدي جمجمته

الخميس 06 ديسمبر 2018
03:49 PM بتوقيت السعودية

لقي طفل شجاع مصرعه، دفاعا عن والدته، وحماية لها من الاغتصاب بعد 19 شهرًا على تحطيم جمجمته، على يدي المغتصب.

وبحسب صحيفة “ذا صن”، البريطانية، فإن الصبي الروسي، “فانيا كرابيفين”، البالغ من العمر ست عشرة سنة، فوجئ عند عودته من مدرسته، إلى المنزل، بالجار “رومان برونين”، وهو يمسك بوالدته “ناتاليا كرابيشيتا”، ذات الـ43 عاما، ويهددها بسكين، لإجبارها على ممارسه الجنس معه.

ودخل الصبي إلى المنزل، الكائن في سيفيرودفينسك، بشمال غرب روسيا، ليلتقط “دامبل”، يزن 3 كيلوغرامات، ويضرب المغتصب، البالغ من العمر 37 عاما.

ونجح المعتدي في التصدي لضربة الصبي، وما كان منه سوى أن التقط “الدامبل”، وهوى به على جمجمة الصبي لتدميرها.

سمع الجيران أصواتا مضطربة، تصدر من شقة الصبي، فأبلغوا الشرطة، التي حضرت سريعا، لكن بعدما نجح الجاني في الفرار، لتجد الشرطة، الأم وابنها، فاقدي الوعي، وغارقين بالدماء، ليتم نقلهما إلى المستشفى، حيث تحسنت حالة الأم، التي كانت تعاني من 27 طعنة، فيما دخل الصبي في غيبوبة استمرت لمدة 9 أشهر.

وعانى الطفل الشجاع، من تلف خطير في الدماغ، وخسر تقريبا جميع العظام الأمامية في جمجمته، ما أجبر الجراحين على إزالة بعض دماغه.

استعاد الابن الشجاع وعيه، ونجح في شهر يونيو الماضي، في التعرف على ممرضته، وتناول الطعام المهروس، ليتم نقله في الشهر التالي إلى مركز لإعادة التأهيل في موسكو، وسط آمال كبيرة أن يتحسن، كما تم جمع الأموال لإرساله إلى إسبانيا للتعافي الكامل.

وأصيب الابن بالإنفلونزا في شهر أكتوبر الماضي، ورغم العلاج المكثف، ساءت حالته الصحية، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة خلال الساعات الماضية.

حكم مباراة هولندا والمانيا يتلقى خبر وفاته والدته خلال المباراة.

شاهد أيضاً:

الخميس 06 ديسمبر 2018
03:49 PM بتوقيت السعودية