النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بالصور بعد إجهاضها 13 مرة.. معجزة

بالصور بعد إجهاضها 13 مرة.. معجزة “لورا وورسلي” تمنح الأمل للنساء image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تحاول سيدة بريطانية، تدعى “لورا وورسلي”، تبلغ من العمر 35 عاما، منح النساء الأخريات الأمل والرغبة في الاستمرار، عندما يرون أن الأمور مستحيلة، وذلك من خلال قصتها، حيث إنها تمكنت من إنجاب طفلتها بعد 13 محاولة انتهت بالإجهاض.

عانت “لورا” من 13 حالة حمل مدمرة، حيث انتهت جميعها بالإجهاض في الثلث الأخير من الحمل، لتتبين بعد ذلك أنها تعاني من مشكلات تؤثر على قدرتها على الإنجاب، وتتعاطى الكثير من الأدوية والمنشطات في محاولة للعلاج.

ورغم كثرة مرات الإجهاض، التي خضعت لها لورا، فإنها لم تيأس من الإنجاب، وصممت مع وزوجها “ديف”، على المحاولة للمرة الـ14، لتنجح هذا المحاولة وتنجب خلالها طفلتهما “آيفي”، التي تبلغ من العمر الآن 9 أشهر.

وقالت “لورا” لهيئة الإذاعة البريطانية: “حتى الآن وبعد تسعة أشهر من ولادتها، لا أصدق أنها حقيقية”، موضحة أنها تعرضت لأول إجهاض في عام 2008، واستمر ذلك ليتم تشخيصها بأنها مصابة بمتلازمة “أضداد الفوسفوليبيد”، وهي حالة يمكن أن تسبب زيادة الإجهاض، ورغم محاولة العلاج فإنها استمرت تتعرض لإجهاض أطفالها.

وأضافت أنه تم تشخيصها بعد ذلك، على أنها مصابه بالتهاب يؤدي إلى مقاومة الجسم للحمل، الأمر الذي جعلها تظن أنها لن تتمكن من الإنجاب أبدا، لكنها قررت المحاولة مرة أخرى.

وتابعت: “فقدت سنوات من حياتي، وأخذت أفكر إذا لم أتمكن من إنجاب طفل، فلن يكون هناك شيئا أعيش من أجله، ولذا قررت البدء في العلاج، وقلت لنفسي هذه هي آخر مرة أقوم فيها بهذا”.

وأردفت: “خضعت للعلاج بالمنشطات، التي ساعدتني على استمرار الحمل حتى الأسبوع الـ24 من الحمل، ومنح الطفلة فرصة أكبر للبقاء، لأنجبها بالفعل من خلال عملية ولادة قيصرية، نقلت بعدها إلى العناية المركزة”.

واضطرت لورا وديف، إلى الانتظار ثلاثة أيام، حتى يتمكنا من حمل مولودتهما الجديدة لأول مرة، ورغم إصابة الطفلة بالتهاب القصيبات إلا أنها كانت قوية، وقاومت من أجل حياتها، لتعود مع أسرتها إلى المنزل.

وقالت لورا: “أنظر إليها وأعتقد أن المعجزات تحدث، لقد قرأت عن معجزات الآخرين، والآن أصبح لدي معجزة مثلهم”، لافتة إلى أنها تريد أن تمنح الآخرين الأمل والقوة على الاستمرار، عندما يرون الأمور أصبحت مستحيلة، وذلك من خلال قصتها ومعجزة طفلتها.

ماذا لو كنتي العروس؟.. حبيبة العريس السابقة تقتحم حفل زفافه بفستان الزفاف

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع