القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

حوّلت خيبتها إلى تجارة رابحة.. حسناء تنتقم من خطيبها الخائن بطريقة مثالية

قررت كايتي كولنز “32 عامًا” الانتقام من خطيبها توماس سوتر الذي انفصل عنها قبل ثلاثة أشهر فقط من حفل زفافهما في مايو 2012 بطريقة جديدة.

كانت كايتي قد ارتبطت بسوتر بعد تعارفهما كطلاب في جامعة سالفورد وانتقلا معًا بعد التخرج، ليستمرا في علاقة امتدت لـ9 سنوات، ولكن قبل أن يتم حفل زفافهما الذي خُطط أن يكلف 25000 جنيه إسترليني، اعترف سوتر بأنه كان يحب امرأة أخرى طوال هذه المدة الطويلة.

تقول كايتي علي مدونتها الخاصة علي الإنترنت “قررت التخلي عن حفل الزفاف، وبعد الشعور بالحزن والتخبط وخيبة الأمل أخذت القرار الأكثر شجاعة في حياتي والذي اعتبرته إنتقامًا من خطيبي السابق، إذ أنهيت وظيفتي في العلاقات العامة، وقمت ببيع بيتي وسيارتي وأى شيء آخر لا يصلح للحمل في حقيبة، وقررت السفر حول العالم”.

بعد رحلة عبر جبال الهيمالايا وتسلق البراكين في تشيلي والنوم في الغابة التايلاندية، كانت قصة كولنز قد انتشرت، حيث تبادلت الصحف في جميع أنحاء العالم قصتها وطبعت صورها في كل مكان.

حولت كايتي كولنز إحباطها وخيبتها إلى عمل تجاري ناجح، كما أنها نشرت سلسلة من الروايات الأكثر مبيعًا بعنوان “وونيلي هيرتس ترافيل كلوب”، مستوحاة من رحلاتها.

بحسب صحيفة إندبندنت، تزوجت كايتي في يناير الماضى بجون سكيدل “31 عاما”، وهو مراسل سابق في ليفربول إيكو، في حفلة جميلة في كوفنتري، وقامت بتوثيق هذه المناسبة فى مدونتها تحت عنوان “حفل زفاف مثالي لم أكن أفكر به أبدًا”.

قبل شهرين استقبل الزوجان طفلة هى إيفيرلي غراي، وقالت كايتى في فيديو على يوتيوب: “لديها بالفعل جواز سفر، ونحن متحمسون حقًا لأخذها في مغامرتنا المقبلة”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر