النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

بالصور.. بسبب التخويف المدرسي.. طالب يتخلص من حياته بطريقة مرعبة!

بالصور.. بسبب التخويف المدرسي.. طالب يتخلص من حياته بطريقة مرعبة! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

لم يجد الطالب البريطاني سام كونور، البالغ من العمر14 عامًا، طريقة للتخلص من التخويف الذي يتعرض له في المدرسة سوى الاستلقاء أمام عجلات القطار أمام أنظار 50 من زملائه في المدرسة، والذين أصيبوا بصدمة كبيرة جراء ما حدث.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الصور الأولى لسام، والذي توفى بعد الاستلقاء على المسارات أمام قطار، وذلك في ساعة الذروة بينما كان 50 من زملائه يراقبونه في رعب، يوم الاثنين الماضي.

وذهب أصدقاؤه اليوم إلى محطة تشيرتسي للسكك الحديدية وتركه الورود ورسائل الحب له والتي كتب عليها: “آسفون لأن الحياة لم تكن لطيفة معك”، وقال أحد أصدقائه إنه كان تلميذًا مشرقًا، كان أحد الأولاد الأجمل كان طالبًا ساحرًا.

وقال شهود عيان في الموقع إن سام سلّم حقيبته لأصدقائه قبل أن يستلقى على مسارات القطار، وقال أحد ركاب القطار إنه رأى جميع الطلاب ينظرون إلى الأسفل في ذهول، فظن أن هاتف أحدهم سقط أسفل العجلات، ولكنهم كانوا يبكون وينادون “سام ساك”، فأدرك أن هناك شيئا خاطئا.

وأوضح أن زملاء الطالب استدعوا الإسعاف إلى مكان الحادث، حيث ظل الطفل 30 دقيقة في القطار بينما كان الشرطة والإسعاف يتعاملون مع الحادث.

وقال صاحب متجر قريب من منزل عائلة الطفل: “سام فتى جميل ومهذب، يأتي إلى المتجر مع أخيه، كان دائما مهذبًا، لا أستطيع أن أصدق ما حدث”.

وقالت امرأتان كانتا تعملان في متجر للحلويات مقابل للمحطة إن الاطفال تدفقوا على متجرهم يوم وقوع الحادث، وأخبروهم بما حدث مع الصبي وكيف ودعه قبل الاستلقاء أمام القطار، موضحين أن ما دفعه لذلك هو التخويف الذي تعرض له في المدرسة.

وأوضحت إحدى الأمهات أن ابنتها التي تدرس في مدرسة سام نفسها أخبرتها أنه تعرض للتخويف في المدرسة، وإذا كان هذا صحيحًا يجب التحقيق في الواقعة، فكيف لطفل في عمر 14 عامًا يفكر في الانتحار، من المؤكد أنه ليس هناك أسوأ مما كان يشعر به.

وقال متحدث باسم المدرسة إنهم ليس لديهم سجل حول تعرض الصبي للتخويف ولا يمكنه الإدلاء بأي تعليق حاليا.

وأصدرت الشرطة بيانا قالت به: “تم استدعاء الضباط إلى محطة تشيرتسي في الساعة 4 مساء أمس 15 يوليو، بعد تقارير عن وقوع إصابات على المسارات، كما حضر المسعفون ولكن من المؤسف إعلان وفاة صبيا يبلغ من العمر 14 عاما، تم إبلاغ عائلته ويتم دعمهم من قبل ضباط مدربين تدريبا خاصا”.

ألقى برجل أسفل عجلات قطار لانه كبير في السن

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع

#انستاغرام