القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. الملكة إليزابيث تزور ضحايا مانشستر

وصلت الملكة إليزابيث الثانية مستشفى رويال للأطفال لزيارة ضحايا الهجوم الإرهابي بعدما استهدف انتحاري حفلا غنائيا في مدينة مانشستر ارينا البريطانية، مساء الاثنين.

ومن المتوقغ أن تبقى الملكة “91 عامًا” بعض الوقت برفقة 14 طفلًا تقل أعمارهم عن 16 عامًا والذين نقلوا إلى المستشفى في أعقاب الحادث الذي وقع في ساحة أرينا.

كما ستقوم بشكر موظفي المشفى لعملهم البطولي في الحفاظ على حياة الأطفال في الساعات التي تلت المأساة.

ومنحت زيارة الملكة إلى المستشفى شعورًا بالأمل والتفاؤل والتحدي للأطفال والعمال، كما تالقت بطقم رسمي نيلي اللون، وقبعة برتقالية نابضة بالحياة.

وكان الاطفال الذين يبلغون من العمر أقل من ثمانية سنوات ضمن القتلى الذين ذهبوا ضحايا انفجار قنبلة ناسفة محلية الصنع من صنع سليمان العبيدى ” 22 عاماً”، وذلك بعد دقائق من انتهاء نجمة البوب الامريكية اريانا غراندي حفلها الغنائي في مسرح مانشستر ارينا ليلة الاثنين.

[vod_video id=”BftEiijc1JlJUBUTjQTw” autoplay=”1″]

يذكر أن 116 شخصًا آخرين تعرضوا لإصابات خطرة فى الهجوم، حيث تم نقل 75 شخصًا إلى ثمانية مستشفيات في جميع أنحاء المنطقة، بالإضافة إلى نقل 14 طفلًا إلى مستشفى رويال مانشستر للأطفال، حيث لا يزال خمسة منهم في حالة حرجة.

وكشفت موقع “ديلي ميل” البريطاني، أن منفذ الهجوم تواجد في أحد المراكز التجارية في مانشستر قبل أربعة ايام من تنفيذ الهجوم.

وذكر أيضًا أن والدي المعتدي كانا متخوفان من اعتناق ابنهما أفكارًا متطرفة، لهذا أرسلوه إلى ليبيا بعد مصادرة جوازه خوفًا عليه، إلّا أنه تمكن من اقناعهما لارجاع جواز سفره له كونه يرغب بأداء مناسك العمرة، غير أنه توجه في البداية إلى مدينة دوسلدورف ألمانية ثم إلى مانشستر حيث أقدم على الهجوم، كما ذكر والده المدعو رمضان العبيدي أن ابنه ليس مرتبط بأي تنظيم أو جماعة إسلامية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر