النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أخبار منوعة
  • أسرة
  • أسرة خليجيات
  • أفلام
  • السعودية
  • برامج رمضان 2018
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • رسالة
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • طارق شو
  • لايف ستايل
  • مجتمع
  • مسلسلات رمضان 2018
  • مسلسلات رمضان 2019
  • مشاهير
  • مشاهير منوعات
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

بالصور.. الرجل المحظوظ.. نجا من «حبل المشنقة» 3 مرات لسبب غريب!

بالصور.. الرجل المحظوظ.. نجا من «حبل المشنقة» 3 مرات لسبب غريب! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

في حادثة غير مألوفة، وعلى رأي المثل القائل «له عمر لكي يعيش»، نجا رجل من مالاوي من حبل المشنقة ثلاث مرات، رغم وقوفه في طابور الإعدام، لأن منفذ الحكم كان يصيبه التعب في كل مرة، ولم يستكمل التنفيذ في كل المدرجين على القائمة.

ونجا بايسون كاولا من مالاوي بشكل نهائي عندما أوقفت البلاد العمل بعقوبة الإعدام، بعدما حكم عليه بها لإدانته بجريمة قتل، وفق ما نقلت عنه “بي بي سي”.

وروى كاولا القصة التي حدثت معه قائلاً إنه وظّف 5 أفراد في مشروع لزراعة الفاكهة والقمح والذرة والكاسافا، عند ذلك بدأت أيامه التعيسة على حد وصفه.

ويضيف أن جيرانه قاموا بالاعتداء على أحد العاملين لديه، وأصابوه بجراح خطيرة، لدرجة أنه لم يعد يستطيع المشي من دون مساعدة، وعندما كان يساعده ذات مرة للذهاب إلى المرحاض متحسسًا خطاه على أرض زلقة بسبب المطر الشديد، تعثر ووقع على الأرض وسقط العامل المصاب معه.

ولسوء حظه توفي هذا المصاب بعد ذلك في المستشفى، لتوجه إلى بايسون جريمة قتله، وفي المحكمة، شهد جيران بايسون ضده، ليحكم عليه بالاعدام.

ويتذكر بايسون رعب الانتظار في طابور الموت أمام “آلة القتل” حسب وصفه. ويقول: “عندما قيل لي إنه حان الوقت لتذهب إلى قسم المحكوم عليهم بالإعدام لانتظار دورك، شعرت كأنني ميت بالفعل”.

ويتابع: “في تلك الأيام، لم يكن هناك سوى شخص واحد يتولى تنفيذ أحكام الإعدام، وكان من جنوب إفريقيا يقوم بجولات لتنفيذ عمليات الإعدام في دول عديدة بالمنطقة، وكان يأتي إلى مالاوي مرة كل عدة أشهر، وكان السجناء يعرفون بوجوده عندما يكتشفون غياب بعض زملائهم ممن ينتظرون دورهم في طابور الإعدام.

ويتذكر بايسون ذلك اليوم الذي قيل له أن اسمه أدرج في قائمة من 21 مدانًا سيتم تنفيذ الأحكام بحقهم في غضون ساعات، وأخبره الحارس أن الأحكام ستنفذ في الساعة الواحدة ظهرًا، وأوصاه بأن يبدأ في الصلاة قبل تنفيذ الحكم.

استمر تنفيذ الأحكام حتى الساعة الثالثة ظهرًا، وحينها توقف منفذ الأحكام ولم يكمل تنفيذ بقية الأحكام، وتبقى ثلاثة أشخاص من بينهم بايسون لم ينفذ فيهم الإعدام وعليهم الانتظار للمرة المقبلة.

يقول بايسون: “لم يكن هناك من أحد يدير آلة القتل هذه سوى ذلك الرجل، أتذكر أنه قال في ذلك اليوم أن العدد كبير وأنه سيأتي في الشهر المقبل”.

لحسن حظ بايسون فقد حصل الأمر نفسه مرتين بعد ذلك، وفي كل مرة يوضع في ذيل القائمة ولا يستطيع منفذ الأعدام استكمال التنفيذ فيُترك لمرة مقبلة وهكذا، حتى إنه في المرة الثالثة، أعدم كل المدرجين على القائمة إلا بايسون الذي خدمه الحظ.

ويتابع: “لاشك أنني كنت محظوظًا، لكن صعوبة هذه التجربة دفعتني لمحاولة الانتحار مرتين لكنني نجوت أيضا من تلك المحاولات”.

ويخطط بايسون في المستقبل القريب لبناء بيت أنيق من الطابوق في قريته.

محكمة تقضي باعدام 10 أمام الجميع

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع