القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. اقترحت عليه الانفصال فقتلها وأحرق جثتها أمام رضيعهما

أقدم شرطي سابق يدعى رودريغو جيرالدو، يبلغ من العمر 56 عامًا، على قتل زوجته لوز مارجوري البالغة من العمر 50 عامًا بطريقة بشعة، بعدما اقترحت عليه أن ينفصلا عن بعضهما.

ووفقا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن “رودريغو” أنهى حياة زوجته بطريقة بشعة حيث قتلها ووضع جثتها في حقيبة وأشعل النار فيها ثم دفنها بمقبرة ضحلة بالقرب من منزلهما، في هيرتفوردشاير بانجلترا، وقد أخذ طفلهما الرضيع البالغ من العمر شهرين، وهو يتخلص من الجثة، كل ذلك لأنها اقترحت عليه أن ينفصلا عن بعضهما.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”797539,797540,797541,797542,797543,797544,797545″]

وأوضحت الصحيفة، أنه تم العثور على الجثة في قبر ضحل بالقرب من المنزلن وكانت موجودة في حقيبة وبها أثار لحروق.

في البداية شعرت أسرة مارجوري بالقلق عليها، حيث كان أطفالها الأكبر سنًا يتصلون بها ولكن جميع الاتصالات تركت على البريد الصوتي، فتم الإبلاغ عن فقدانها وقد أخبر الزوج الضباط أنه بحث عنها كثيرًا ولم يجدها.

وبتفريغ بعض الفيديوهات لكاميرات مراقبة حول المنزل، شوهد الزوج وهو يرتدي قفازا أزرق ويذهب بسيارته برفقة الطفل الرضيع لموقع دفن الجثة الموجودة بحقيبة، حيث أشعل النيران فيها ليتخلص منها.

وقال المحقق جوستين جنكينز: “كانت مارجوري أم محبة لأبنائها الثلاثة ولطفلها بالتبني، وأنا سعيد لأنه تم إدانة القاتل وسوف ينال حكمًا بالسجن مدى الحياة، على الرغم من أن هذا لم يمنع الأذى الذي تعرض له الأطفال”.

وأكدت الصحيفة، أنه حكم على القاتل بالسجن المؤبد لمدة 19 عامًا، لارتكابه جريمة القتل بالإضافة لـ3 سنوات ونصف السنة لمنعه الدفن القانوني للجثة.

[more_vid id=” FgTYQgfqnW6tb6hOfueeRg” title=”لماذا زارت مُرة مدفن سنية؟” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر