القائمة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور.. أم ثكلى تهاجم مغني الراب الأمريكي “إيمنيم”.. لماذا؟

وصفت أم إنجليزية ثكلى مغني الراب الأمريكي “إيمينيم” بأنه حقير، بعد تقديمه أغنية يشبّه فيها نفسه بمنفذ هجوم مانشستر، الذي فقدت فيها ابنتها المراهقة ذات الـ15 عاما.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”688799,688800,688801,688802,688803,688804″]

وأفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية، بأن الأم، شارولت هودجسون، البالغة من العمر 38 عاما، توفيت ابنتها “أوليفيا كامبل”، ضمن 22 شخصا في هذا الحادث الأليم، وهو ما دفعها لإعلان غضبها من المغني الأمريكي، عندما شبّه نفسه بمرتكب هذه الجريمة، معربة عن أملها في أن يتم سحب فيديو الأغنية.

وقالت الأم لمجلة “مانشستر إيفننج نيوز”: “لم أكن أتوقع أن أي شخص يحترمنا يفعل ذلك، إنه حقير لفعله ذلك”، وأضافت: “لماذا يقارن نفسه بمجرم، أعتقد أنه يحتاج إلى المساعدة إذا رأى نفسه هكذا”، وأشارت الأم إلى أن أغنية “لا دموع للدم”، التي غنتها “أريانا غراندي”، في ذكرى الحادث الحزين كانت “محترمة جدًا ، ووصفتها الأم بـ”اللفتة الرائعة”.

وكان “إيمينيم”، واسمه الحقيقي “مارشال ماذرز”، قدّم تبرعا لم يكشف عنه، لمساعدة ضحايا الهجوم عندما وقع، وحثّ أتباعه على “تويتر”، لفعل الشيء نفسه، ولكنه كان يقول دائما: “أنظر إلى موسيقى الراب كمنافسة أو حرب، والهدف الرئيسي هو تدمير الخصم، من خلال قول أي شيء، وكل شيء”.

الجدير بالذكر أن هجوم مانشيتر أريانا، أو “انفجار مانشستر أرينا”، هو هجوم وقع في 22 مايو 2017، وكان عبارة عن انفجار إجرامي في مانشستر، أثناء حفل غنائي لمغنية البوب الشهيرة “أريانا غراندي”، أسفر عن مقتل 22 شخصا، وإصابة 119 جريحًا من بينهم أطفال، وغالبية الجرحى فقدوا أطرافا من أجسادهم.

[more_vid id=”NOSxbvX3MOArfrB25LRGg” title=”أثاث الملكة إليزابيث الأم التي تعود إلى طفولتها في مزاد علني” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر