القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور: أم تلد على يد طفلتها الصغيرة.. لن تصدق ما حدث!

غالبا ما تكون غرف الولادة بها الطبيب والممرضة وأحيانا الزوج، ولكن هل تخيلت يوما أن تكون بتلك الغرفة التي يخافها الكثيرون طفلة ذات 12 ربيعا، تشارك في توليد والدتها؟، قد تظن أن الأمر مزحة، ولكن هذا ما حدث بالفعل في ولاية مسيسيبي الأمريكية.

بدأ الأمر حينما أرادت الطفلة جاسي ديلابينا، البالغة من العمر 12 عاما، في أن ترى شقيقها الصغير أثناء ولادته، الأمر الذي جعلها تدخل في نوبة بكاء بمجرد دخول والدتها إلى غرفة العمليات، لأنها شعرت أن أمنيتها لن تتحقق، وفقا لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وطالبت والدة جاسي، من والتر وولف، الطبيب الذي يقوم بتوليدها، في مستشفى المعمدان في جاكسون، مسيسيبي، أن يسمح لـ”طفلتها” بالدخول معه في غرفة العمليات، ومساعدته وهو يقوم بتوليدها، نظرا لأنها تنتظر تلك اللحظة بفارغ الصبر، ليستدعي الطبيب الطفلة ويدخلها معه إلى الغرفة.

وتم تجهيز الطفلة للدخول مع الطبيب إلى غرفة العمليات، لمساعدته في توليد أمها، لترتدي القفازات الطبية وتمد يدها في محاولة منها لإخراج رأس شقيقها، لتتمكن بالفعل من توليد أمها، ويساعدها الطبيب بعد ذلك في قطع الحبل السري له.

وأكدت والدة الطفلة، ديدي كاراواي، أن ابنتها انهمرت في البكاء بمجرد وصول شقيقها إلى الحياه، وكونها ساعدته في ذلك، قائلة: “إن ابنتي كانت ترغب في القيام بهذا الشيء قبل عامين أثناء قيامي بولادة شقيقها، ولكن والدها لم يرحب بالأمر، نظرا لأن الطفلة حينها كانت صغيرة للغاية”.

ونشرت الأم صور للواقعة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، لتحصل الصور على مشاركة نحو 189 ألف شخص، وذهل الكثيرون من الأمر، مؤكدين أن تلك الطفلة ستحب شقيقها كثيرا، نظرا لأنها شاركت في ولادته.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر