القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

باسم ياخور يكشف لروتانا تفاصيل أعماله لعام 2016 وزعامته لعصابة في دمشق

    انتهى النجم باسم ياخور من تصوير مشاهده في مسلسل “خاتون” مع المخرج تامر إسحق، والذي سيعرض العام الحالي في شهر رمضان، في وقت بدأ للتو تصوير مشاهده في الجزء الثاني من مسلسل العراب تحت عنوان ” تحت الحزام”. وفي تصريحات خاصة بروتانا قال ياخور إن خاتون مسلسل بيئي شامي لكنه مختلف تماماً عن نمطية الأعمال الشامية التي اعتاد الجمهور رؤيتها في السنوات الماضية. وقال متحدثاً عن العمل:” لا تنحصر الأحداث في الحارة بل تتعدى ذلك إلى الشوارع والأحياء المحيطة بدمشق وكذلك الحارات والشوارع والبساتين… وهذا تطور على مستوى البيئة الشامية في الدراما”. وعن شخصيته التي يؤديها قال باسم إنه يظهر بشخصية زعيم عصابة منتمٍ إلى حي العمارة الدمشقي، ولكنه في الوقت نفسه يضمر الشر والسوء لهذا الحي. وقال:” العصابة هي لقطع الطرق وتشليح الناس، والكره لحي العمارة هو لكون هذا الحي ظلم أمي في وقت سابق واتهمها الناس بالسرقة زوراً وبهتاناً، فيبقى الثأر محراكاً للشر يحركني في كل يوم للتخريب”. وأضاف:” تصل الأمور إلى يوم أحرق الحي بأكمله ولا أشبع من الضغينة تجاه الأهالي”. وختم:” برغم كل ذلك، سيكون لافتاً أن قتلي سيكون في الحلقة 14 وعلى أيدي الفرنسيين، وبرغم ذلك سيعتبرني أهالي حي العمارة بطلاً لأنني كنت مناضلاً ضد الفرنسي”. وفي المسلسل الآخر، يبدأ باسم تصوير مشاهده في العراب ” تحت الحزام” ويؤدي فيه دور القيصر نفسه الذي ظهر فيه في الجزء الأول. وتحدث عن تطورات في الشخصية وفي المسلسل ككل مقللاً من أهمية تغيير الكاتب في هذا الجزء:” في الجزء الحالي تفاصيل كبيرة ومهمة وأحداث مشوقة جدا بقلم الكاتب خالد خليفة، وهذا كان موجودا في الجزء الأول بقلم رافي وهبي”. وعبّر عن ثقته بقدرة المخرج حاتم علي على تخريج العمل بصورة لائقة مثلما كان الحال في الجزء الأول. بعيداً عن المشاريع لم يحسم ياخور أمر سفره هذا العام إلى ألمانيا كما في العام الماضي معترفاً بأنه واجه متاعب هذا الموسم ولأول مرة منذ سنوات، لكونه شارك في أعمال كثيرة بخلاف المواسم السابقة التي كان يظهر فيها بمسلسل أو اثنين على أبعد تقدير. IMG_5007  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر