القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

باجودة: 9 ذو الحجة موعد استبدال كسوة الكعبة القديمة بالجديدة

كشف مدير عام مصنع كسوة الكعبة المشرفة الدكتور محمد بن عبدالله باجودة أنّ 150 موظفاً وفنياً يعملون على حياكة كسوة الكعبة المشرفة سنوياً, موضحاً أنّ صناعة الكسوة تمر بعدد من المراحل وهي (الصباغة والنسيج الآلي وقسم المختبر وقسم الطباعة وقسم التطريز وقسم تجميع الكسوة).

وأضاف باجودة أنّ كسوة الكعبة المشرفة تصنع من قماش الحرير الطبيعي المصبوغ باللون الأسود، وتستهلك كسوة الكعبة المشرفة أكثر من (700) كجم من الحرير الذي تتم صباغته ونسجه وحياكته بمصنع كسوة الكعبة المشرفة، مؤكّداً أنّ الكسوة تنسج من الحرير الخالص (بطريقة الجاكارد) منقوش عليها: ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) و(سبحان الله وبحمده) و(سبحان الله العظيم) و(يا حنان يا منان يا الله).

وأوضح باجودة أنّ ارتفاع الثوب يبلغ أربعة عشر متراً ويوجد في الثلث الأعلى من الكسوة حزام مطرز بالذهب والفضة كُتب عليه آيات قرآنية بالخط الثلث المركب محاطةً بإطار من الزخارف الإسلامية ويبلغ طوله خمسةً وأربعين متراً ويتألف من ست عشرة قطعة ويوجد تحت الحزام على الأركان سورة الإخلاص مكتوبة داخل دائرة محاطة بشكل مربع من الزخارف الإسلامية ويستهلك تطريز الحزام أكثر من (120) كجم من أسلاك الذهب و (25) كجم من أسلاك الفضة ويلي الحزام قطع مستطيلة منها قناديل كتب عليها ( يا حي يا قيوم) و( يا رحمن يا رحيم) و( الحمد لله رب العالمين ) وعلى باب الكعبة ستارة مطرزة بأسلاك الذهب والفضة.

وأشار مدير عام المصنع إلى أنّ الرئيس العام سيسلم كبير سدنة بيت الله الحرام كسوة الكعبة الجديدة في غرة شهر ذي الحجة تمهيداً لاستبدال الكسوة القديمة بالكسوة الجديدة بعد فجر يوم التاسع من شهر ذي الحجة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر