القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

دراسة تكشف العلاقة بين الهواتف الذكية و السلامة العقلية

أظهرت دراسة حديثة في الولايات المتحدة الأمريكية أن نسبة أكثر من 75% من المراهقين يمتلكون «آي فون» منذ عام 2007 وأن النسبة ارتفعت بالتوازي مع انخفاض مقلق في نسب السلامة العقلية . ووفقا للأرقام التي جمعها «جان مو تونج»، المشرف على الدراسة؛ فقد انخفض عدد المراهقين الذين يقضون وقتًا مع أصدقائهم كل يوم بأكثر من 40% بين عامي 2000 و2015، مع ارتفاع معدلات الشعور بالوحدة في وقت لاحق، وقلة نسبة النوم وحتى أنهم أصبحوا أقل استقلالية من الأجيال السابقة. وقد أشارت الدراسة بحسب صحيفة «ذا إندبندنت» البريطانية إلى أن نشر الصور على وسائل الإعلام الاجتماعية يمكن أن يزيد الفرصة من زيادة أعراض الاكتئاب، والآثار الضارة لموقع إنستقرام وعلى وجه التحديد السلامة العقلية ، فالمشكلة تكمن في أن تفاعلات الشاشة لا تلبي حاجاتنا للاتصال بنفس الطريقة في التفاعلات الاجتماعية الطبيعية. قال «تونج»: عدم وجود هذا التفاعل الحقيقي يخلق نوعًا من الإحباط والاكتئاب، ويزيد من الوحدة لدى المراهقين، الذين من الأفضل لهم ممارسة نشاطات أهم مثل الرياضة والمشي والتعرف على الآخرين لتوطيد علاقات حقيقية».

يمكنك أيضاً مشاهدة : 6 خطوات ضرورية قبل بيع الهاتف الذكي

[vod_video id=”bJfSflo7SnzYqWhfoQmnw” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر