النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

النوم على الأرض والتخلي عن طاولة الطعام.. الطريق السريع لتحسين لياقتك البدنية!

النوم على الأرض والتخلي عن طاولة الطعام.. الطريق السريع لتحسين لياقتك البدنية! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

نشأ في الولايات المتحدة اتجاهًا صحيًا غريبًا، مفاده التخلي عن الأثاث في المنزل تمامًا، والاعتماد كليةً على الأرض، فيما يُسمى بـ”furniture free”.

أسس هذا الاتجاه، رائدة التغذية والحركة من سياتل، “كاتي بومان”، ونشرت عبر حسابها صورًا من منزلها الخالي من الأثاث، ومن أمريكا انتشر إلى المملكة المتحدة أيضًا.

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، قالت “كاتي”، إن الحياة بهذه الطريقة تضعنا في حالة حركة مستمرة، وتجبر أجسادنا على التخلي عن الجلوس فترات طويلة، والتي وصفته الدراسات منذ عقود مضت بأن “الجلوس هو التدخين الجديد”، في إشارة إلى حقيقة أن الجلوس لأكثر من ثماني ساعات في اليوم مرتبط بالسمنة والسكري من النوع الثاني والوفاة المبكرة، وهي نتائج مشابهة للتدخين.

وتابعت أن الجميع على علم بفوائد الحركة، وهي ترى أن إزالة جميع فرص الاستلقاء التي تشجعك على عدم النهوض من مكانك لساعات هو الحل المناسب، وبالتالي فإن تناول الطعام على الأرض، والتخلي عن الأريكة، والكراسي، والطاولات، هو طريق سريع لتحسين لياقتك البدنية.

“بيلي مورغان”، أحد خبراء التغذية من بريطانيا الذي اعتمد هذا النهج أيَضًا قال: “الأمر كله يتعلق بفرص الحركة، في كل مرة تضطر فيها إلى النهوض من على الأرض، تبذل مجهودًا أعلى من النهوض من على الكرسي، أما مع أريكة، يمكنك البقاء ساكنًا تمامًا لمدة ساعتين، لا يمكنك أن تفعل ذلك وأنت جالس على الأرض”، مضيفًا: “نحن بحاجة إلى هندسة الخمول البدني في حياتنا اليومية”.

يتفق البروفيسور “جون باكلي”، مدير البحوث في جامعة تشيستر ويعلق قائلًا: “نحن نفرط في استخدام التكنولوجيا التي تنقذنا من الاضطرار إلى النهوض، وأعتقد أن التخلي عن الأثاث جزء من الحل”.

بتطبيق هذا الكلام عمليًا، قامت عائلة من ستامفورد هيل شمال لندن، بفعل ذلك، حيث تخلت “إيفانا” و”دانيال ديمل”، وأطفالهما “فوك” و”إيدا” عن الأثاث في منزلهم المكون من غرفتي نوم.

في البداية تخلت مدربة الحركة، إيفانا، عن أريكتها بحثًا عن بعض الراحة لآلام ظهرها المتكررة، وبعدها قرأت عن فكرة “كاتي بومان”، وطبقتها، وعلقت على تجربتها قائلة: “ستضطر إلى القيام بالحركات الرياضية التي يقوم بها الجميع في صالات التمرين، مثل السكوات وتمدد العضلات وغيرها، بالإضافة إلى أن ذلك جعلنا نتجاذب أطراف الحديث بشكل أكثر، وحولنا إحدى الغرف إلى صالة ألعاب للأطفال، فالمساحة باتت تسمح بذلك”.

ووفقًا لمتتبع الحركة لـ”إيفانا”، فإنها يوميًا تتحرك 12 ساعة و 12 دقيقة، أما عن السلبيات، فأشارت إلى أنها تنفق الكثير من الأموال على المنظفات.

“صوفي ورتون” أيضًا سيدة من شيفيلد، بريطانيا، اتبعت هذا النهج منذ 3 سنوات، وكانت حينئذ حاملًا في طفلها الأول، وبعد الولادة، عانت من آلام شديدة في ظهرها حتى ظنت أن الأمر سينتهي بها على كرسي متحرك.

اقترح طبيب العظام على “صوفي” قضاء المزيد من الوقت على الأرض، وبالفعل، قالت “صوفي”: “كلما قضيت المزيد من الوقت على الأرض، اختفى مزيد من الألم”.

في النهاية، ليست هناك دراسات تؤكد الارتباط بين الجلوس على الأرض وبين التخلص من آلام الظهر أو تحسين اللياقة البدنية، لكنها فقط تجارب المتبعين لنهج “حياة خالية من الأثاث”.

وتنوم.. مدينة الأشباح القاتلة التي يرفض السياح التوقف عن زيارتها

شاهد أيضاً:

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع