القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

النوم الجيد ليس الحل الفعال للتعب.. لماذا؟

لا يعتبر النوم الجيد سبباً كافياً للتخلص من التعب والخمول. إذ أثبتت الأبحاث وجود أسباب أخرى تجعلكم متعبين خلال النهار، رغم حصولكم على ساعاتٍ كافية من النوم. وقد أوصى الخبراء بأن المعدل الطبيعي للنوم الجيد لدى الأشخاص البالغين يتراوح بين 7 إلى 8 ساعات يومياً حسب العمر. ووجود علامات للتعب والإعياء والشعور بالإرهاق صباحاً رغم ذلك، قد يكون مؤشراً سلبياً لأمراضٍ جسدية أو نفسية. في ما يأتي، سنعرفك إلى هذه الأسباب التي توصلت إليها نتائج الأبحاث.

رغم النوم الجيد .. قلة الحركة تشعركم بالتعب

النوم الجيد كشفت دراسة أجراها أطباء وباحثون ألمان وشملت 4000 مريض سرطان، أن التمارين الرياضية تخفف التعب والخمول المرتبط بمرض السرطان. ومن هنا، استنتجوا أن قلة الحركة تجعلهم يشعرون بالتعب والإرهاق. وأوصوا أن القيام بنشاطٍ بدني منتظم يعطي الجسم الطاقة، ويخلصه من هذا الشعور بالإرهاق المستمر.

نقص السوائل يضعف الجسم

مياه النوم الجيد قلة شرب الماء والسوائل تسبب الجفاف في الجسم، ويترتب عليها عدم عمل القلب بكفاءة. وهذا ما يسبب الدوار، صعوبة النوم، والشعور بالإرهاق والتعب طوال الوقت. وأكد ذلك الباحثون في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا، في اختبار شارك فيه 4500 شخص. ووجدوا أن شرب كميةٍ كافيةٍ من السوائل على مدار اليوم، يؤثر بشكلٍ إيجابي على النوم الجيد ليلاً، والعكس صحيح.

خلل في الغدة الدرقية

غدة الغدة الدرقية من أهم الغدد في جسم الإنسان، لأنها المسؤولة عن إفراز الهرمونات التي تنظم عملية الأيض والاستقلاب في الجسم. ووجود خللٍ فيها سواء كان فرط نشاط أو قصور، يشعركم بالتعب المستمر، لأن أجهزة الجسم لا تعمل على أكمل وجه. لذا، ينصحكم خبراء الصحة لدى الشعور الدائم بالتعب، بالتوجه إلى الطبيب وإجراء فحص للتأكد من سلامة الغدة الدرقية.

نقص الحديد يجعلكم متعبين

النوم الجيد والأنيميا نقص الحديد في الجسم يسبب مرض فقر الدم. وهو عدم قدرة كريات الدم الحمراء على نقل كمية كافية من الأكسجين إلى كافة خلايا الجسم. وهو يسبب الإحساس المستمر بالتعب والإرهاق وقلة التركيز. لذلك ينصحكم اختصاصيو التغذية بضرورة تناول الأطعمة التي تحتوي على كمياتٍ كافيةٍ من الحديد، مثل اللحوم والبقول والسبانخ.

أدوية الحساسية تسبب الشعور بالخمول

أدوية الحساسية إذا كنتم تتناولون أدوية الحساسية، فقد تكون سبباً في شعوركم بالإرهاق خلال النهار. غالباً ما تحتوي هذه الأدوية على مضادات الهيستامين، وهي تقلل من تأثير الحساسية، لكنها تتركز في الخلايا العصبية في الدماغ، وتدفعكم إلى هذا الشعور المستمر بالخمول. لذلك يحدد الأطباء دائماً وقتاً معيناً لتناول هذه الأدوية قبل النوم.

النوم الجيد والإكثار من شرب القهوة

الإكثار من شرب القهوة وجد الباحثون أن الإفراط في تناول القهوة عن المعدل الموصى به يومياً، يؤدي إلى نتائج عكسية تضر بصحة الجسم. يحتوي هذا المشروب الصباحي على نسبةٍ عاليةٍ من الكافيين. وهو منشط يقصد من تناوله إبقاؤكم في حالةٍ من اليقظة والتركيز، ومدكم بالطاقة والحيوية. لكن تأثيرها القوي يستمر لعدة ساعات، لذلك ينصح بأن يكون آخر كوبٍ من القهوة قبل بثماني ساعات حتى لا يؤثر على

نقص فيتامين ب12

فيتامين ب12 تكمن أهمية فيتامين ب 12 في تحويل الطعام إلى طاقة، وينتج عن نقصه في الجسم فقر في الدم. ويصحب ذلك أعراض كالشعور بالإعياء والإرهاق، شحوب البشرة وضيق التنفس. احرصوا على إجراء فحوصات دورية للتأكد من سلامة جسمكم من نقص الفيتامينات والحديد، خصوصاً إذا كنتم تشعرون دائماً بهذه الأعراض. ويفيدكم أيضاً اتباع عادات غذائية صحيحة. وينصح الخبراء بتناول سمك السالمون، البيض، الجبن والملفوف، للحصول على حاجتكم من فيتامين ب12.

 الإرهاق الدائم من علامات مرض السكري

السكري والنوم الجيد إذا كنتم تعانون من مرض السكري، خصوصاً الدرجة الثانية، سيلازمكم غالباً الشعور بالإعياء والتعب حتى لو حصلتم على كميةٍ من النوم الجيد. والسبب يرجع إلى أن هرمون الأنسولين يساعد خلايا الجسم على امتصاص الغلوكوز من الدم، وتحويله إلى طاقة، وهذا لا يحدث إذا كنتم مصابين بالسكري. لذا يجدر بكم متابعة طبيبكم الخاص، الذي يصف لكم الجرعات المناسبة من الأنسولين. هل التعرض لأشعة الشمس يحسن المزاج؟ [vod_video id=”vfE1jyJqujid442sK2Tg” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر