القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

النصر أمام الفتح الرباطي: أكون أو لا أكون

خيب العالمي آمال جماهيره العريضة في اللقاء الافتتاحي، الذي جمع كتيبة المدرب اللاتيني الجديد “ريكاردو غوميز”، بممثل بلاد الأرز “العهد”، وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، مع عرض متواضع، كون قطب الرياض الثاني، لعب بكل أسلحته الثقيلة، عكس جاره “الهلال”، الذي يشارك في البطولة، بفريقه الأولمبي.

ويسعى نادي النصر لاستعادة هيبته والمنافسة على البطولة التي لم يسبق أن أحرز لقبها، أمام خصمه العنيد “الفتح الرباطي” المغربي، في موقعة اليوم الأربعاء، التي سيستضيفها ملعب “الإسكندرية”، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثانية للبطولة العربية للأندية، المقامة حالياً في أرض الكنانة.

وتنتظر جماهير العالمي، وعود المدرب البرازيلي، الذي يصر قبل البطولة، أنه جاء إلى مصر، من أجل الفوز بالكأس، والعودة إلى الرياض بالـ2.5 مليون دولار، حتى أنه كرر نفس الكلمات في المؤتمر الصحفي الذي عقده البارحة.

وقال غوميز في تصريحات لا تنقصها الصراحة:”من الواضح أننا لم نلعب بشكل جيد أمام العهد، وأعتقد أن النتيجة كانت عادلة، وبالتأكيد مباراة الغد ستكون صعبة للغاية، سنخوض مباراة أمام أحد الفرق الجيدة، نتحدث عن فريق مُرشح للفوز باللقب، وأظهر ذلك في مباراته أمام الزمالك”.

وتابع حديثه عن ثاني معارك مرحلة المجموعات “تعرفون أننا ما زلنا في مرحلة التجهيز للموسم الجديد، وبالتأكيد هناك بعض الفرق أكثر جاهزية منا، لكننا نلعب بالفريق الأول، ولا نعاني مشاكل الغيابات، فقط نبحث عن الانسجام، والأمور تسير على ما يرام حتى الآن”.

ويحتاج النصر إلى الفوز في مباراة اليوم لمواصلة المنافسة على البطاقة المؤهلة لنصف النهائي البطولة، وأي تعثر سيلقي بالفريق خارج المنافسة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر