القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

النجمة فايزة أحمد .. ربحت كل التحديات وهزمها السرطان

على الرغم من أن مشوارها الفني لم يمتد طويلاً مقارنةً بعمالقة جيلها، إلا أن النجمة فايزة أحمد استطاعت أن تترك بصمتها الخاصة. وحافظت على مكانتِها في قلوب عشاق الطرب، حتى مع مرور ما يزيد عن 35 عاماً على وفاتِها. بدأت النجمة السورية الأصل مشوارها من الصفر، إلا أن موهبتها الاستثنائية فرضت نفسها ولم تخذلها في أي من التحديات التي واجهتها. وبمناسبة عيد ميلادها، الذي يصادف يوم الخامس من ديسمبر، نأخذكم في جولةٍ بين أبرز محطات حياة هذه النجمة، لتتعرفوا أكثر إلى كروان الشرق.

النجمة فايزة أحمد .. لم تستلم للهزيمة الأولى

النجمة فايزة أحمد حين تقدمت فايزة أحمد للجنة اختيار المطربين في إذاعة دمشق السورية، لم يتم اختيارها، إلا أن ذلك لم يحبطها. قررت السفر إلى حلب والتقدم من جديد للإذاعة هناك. وبالفعل، نجحت، وبدأت مسيرتها الفنية الاحترافية. هذا الأمر، دفع إذاعة دمشق إلى طلبها للغناء، لتعود إليها، وتحظى بفرصة الغناء في واحدة من أهم الإذاعات العربية آنذاك. وهناك، تدربت على يد عددٍ من كبار الملحنين، من بينهم محمد النعامي. الغناء بعد ذلك، أدركت أن الانطلاقة الحقيقة تبدأ من القاهرة، فقررت السفر برفقة والدتها. وفي الإذاعة المصرية، قدمها الإذاعي صلاح زكي في أغنية من ألحان محمد محسن. ثم التقت الموسيقار الراحل محمد الموجي، الذي تعاونت معه في أغنياتٍ تميزت بها عن كل فناني جيلها.

هكذا وجدت النجمة فايزة أحمد لنفسها مكاناً وسط الكبار

النجمة فايزة أحمد ووردة عاصرت فايزة أحمد عدداً من كبار نجوم الأغنية المصرية والعربية، من بينهم عبد الحليم حافظ، وردة، ونجاة الصغيرة. وتعاونت مع عددٍ من أبرز الملحنين والشعراء، ما أعطاها مكانةً مميزة. ومن بينهم محمد الموجي، بليغ حمدي، محمود الشريف، رياض السنباطي. هذا بالإضافة إلى موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، الذي لحن لها أغنية “هان الود”، ومحمد سلطان الذي تزوجته لمدة 17 عاماً. فايزة ومحمد سلطان وكثيراً ما وصف عبد الوهاب صوتها بالكريستال المكسور، بينما قال عنها السنباطي “أحلى من ينطق حرف الحاء في العالم”.

حلمت بالسينما وندمت على هذه الخطوة

النجمة فايزة أحمد تمنت فايزة أحمد أن تخوض تجربة التمثيل، برغم خوفها الشديد من أن يتم رفضها، بسبب نحافتها، إذ كان وزنها يبلغ 40 كيلو غراماً فقط. إلا أن المفاجأة، أنها حصلت على الفرصة، وشاركت عام 1957 في فيلم تمر حنة. وبلغ عدد الأفلام التي مثلت فيها 7، آخرها فيلم “منتهى الفرح”، الذي عُرض عام 1963. أغنيات ويذكر المقربون من النجمة، أنها ندمت بعد ذلك على هذه الخطوة، إذ لم تكن راضية تماماً عن ملامحها.

تحدت السرطان حتى النهاية

ست الحبايب لم تسمح فايزة أحمد لإصابتها بسرطان الثدي أن توقف مسيرتها الفنية. فقاومت، واستمرت في تقديم الحفلات، وتسجيل الأسطوانات. وفي سبيل ذلك، تناولت كمياتٍ كبيرةٍ من المهدئات ومسكنات الألم. لكنها قررت الاعتزال بعد أن اشتد عليها المرض، وتوارت عن الأنظار، حتى توفيت في سبتمبر عام 1983. أبرز زيجات الزمن الجميل [vod_video id=”TjenRyn6BNPFi8Gl9Z8cEA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر